هاجم “داني ياتوم” الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الإسرائيلية “”، الرئيس الأمريكي ، لإفشائه معلومات “بالغة الحساسية” إلى المسؤولين الروس.

 

وفي تصريحات لقناة “سي بي إس” التلفزيونية الأمريكية، اليوم الأربعاء، قال مسؤول الموساد السابق، إنه بلاده “ستفكر مرتين قبل تبادل معلوماتها الحساسة مع الآخرين”.

 

وتعليقًا على إبلاغ معلومات بشأن تنظيم “” الإرهابي إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أضاف ياتوم أن “الموقف يمكن إصلاحه بالطلب من الأمريكيين عدم تكراره”.

 

وتابع إن “العلاقات مع فيما يتعلق بتبادل هذا النوع من المعلومات لن تتأثر، إلا في حال استمرار ظاهرة النقل إلى طرف ثالث”.

 

وحذرت “واشنطن بوست”، الإثنين الماضي، من أن يؤدي تصرف الرئيس الأمريكي إلى تهديد التعاون مع حليف قادر على الحصول على معلومات داخلية عن تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدرين في البيت الأبيض (لم تعلن عن هوياتهما) أن “الشريك الذي منح ترامب المعلومات المتعلقة بعمليات داعش؛ لم يمنحه الإذن بمشاركتها مع روسيا”.

 

وأفردت وسائل الإعلام الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، مساحات واسعة لتقارير نشرتها وسائل إعلام أمريكية عن إفشاء الرئيس ترامب قبل أيام معلومات سرية حساسة إلى لافروف مصدرها .

 

وبحسب ما نشر في وسائل الإعلام الأمريكية، فإن المعلومات تتعلق بتنظيم “داعش” في سوريا، وإن إفشاء المعلومات قد يعرض مصدرها للخطر.