مفتي استراليا يثير جدلاً واسعاً: يجوز للمسلمة الزواج من قبطي والنبي زوج ابنته لمسيحي

3

عاد الشيخ المصري “الشيعي” مصطفى راشد المعروف بـ “مفتى استراليا” إلى إثارة الجدل مجددا, عدم خرج على الهواء مباشرة ليقول انه يجوز للمسلمة الزواج من المسيحي أو اليهودي. حسب قوله.

 

وأشار في لقاء له مع برنامج “صح النوم” المذاع على قناة “LTC ” إلى أن زينب بنت النبي، كانت متزوجة “أبي العاص” وكان على غير الإسلام.

 

وتابع:” التحريم يكون بنص، ولا يوجد نص يمنع ذلك”، متسائلا: أين نص التحريم؟، على حد قوله.

 

فيما استنكر أحد علماء الأزهر هذه الفتوى قائلا:” إن المسيحيين واليهود لا يؤمنون بنبي الإسلام، فحرمت عليهم نسائنا ولذلك فإنه تم تحريم هذا الزواج، لكي لا تتعب المرأة المسلمة”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of للعلم قبل الكلام
    للعلم قبل الكلام يقول

    هذا الفسل متنصر وغير مسلم
    كذلك هو أيضا لا علاقة له بمنصب الإفتاء لا فى أستراليا ولا غيرها.
    كذلك هو ليس أزهرى فى الأساس حتى قبل تنصره.

    هذا الحيوان صناعة أمنية وظهوره هو جزء من مخطط الحرب على ثوابت الإسلام والعقيدة الإسلامية.

    المطلوب من ظهور هذا وغيره من الجهله أن يتحول المسلمين فى مصر إلى علمانيين غير مهتمين بالدين أصلا وغاية همهم كالغربيين هو متاع الدنيا من مأكل ومشرب وملبس وشهوة دون وجود حدود للحرام والحلال مع إباحة شرب الخمر والمخدرات والعلاقات بين الجنسين والزواج من أى أديان بعد تحول المجتمع إلى مجتمع حيوانى شهوانى لا يدن ولا أخلاق له.

    لك الله يا مصر فيما يخطط لك والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

  2. Avatar of Abu el Abd
    Abu el Abd يقول

    تفصيل الفتاوى على المقاس
    انت اطلب والفتوى جاهزة
    هذا رجل لا يفهم بالدين ولا يمت للاسلام بصلة
    وحسبى الله ونعم الوكيل

  3. Avatar of عادل احمد البري
    عادل احمد البري يقول

    هذا مفسي و ليس مفتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More