روت طفلة مصريّة تبلغ من العمر 10 سنوات، تفاصيل تعرّضها للاغتصاب داخل محل تجاري بمحافظة البحيرة.

 

وقالت الطفلة إنها كانت ذاهبة لاستقبال خالتها، فشعرت بالعطش فذهبت إلى المحل التجاري لكي تشرب، فأعطاها صاحب المحل عبوة “كانز” وطلب منها الجلوس لتناولها، فرأته يغلق باب المحل، فأخذت تصرخ فوضع يده على فمها لكتم الصوت.

 

وتضيف: “نفسي كان بيروح ومش قادرة أتكلم لغاية ما كتفني وربطني في الكرسي من تحت وضربني بالعصاية على دراعي وعلى راسي بالمقشة، ولقيته مش لابس هدومه خالص، وقلعني هدومى كلها، وحطلى المشرط على رقبتي”.

 

وأضافت الفتاة أن صاحب المحل هددها بالقتل حال حديثها عن الواقعة.

 

وقالت الطفلة موجهةً حديثها للذئب البشري: “حسبي الله ونعم الوكيل فيك على اللي عملته فىّ، ومش عايزاك تعمل في بنت تانية كده، وربنا هيجبلنا حقنا”.