تعهدت ، الجمعة، بتعزيز “بوتيرة أكبر”، بعد فرض جديدة تسعى لقطع تمويل الدولة الشيوعية المنعزلة.

 

وذكر تلفزيون “كيه.آر.تي” الرسمي في بيونغ يانغ أن لجنة برلمانية بعثت رسالة احتجاج نادرة إلى مجلس النواب الأميركي اليوم بشأن حزمة العقوبات الجديدة ضد كوريا الشمالية.

 

وكان مجلس النواب الأميركي وافق بأغلبية ساحقة، في الرابع من مايو الجاري، على تشريع لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية من خلال استهداف قطاع الشحن الكوري الشمالي والشركات التي تتعامل مع الدولة المنعزلة.

 

وأوضح التلفزيون أن رسالة الاحتجاج المباشر على واشنطن قدمتها لجنة الشؤون الخارجية، في مجلس الشعب الأعلى، والتي يرأسه اري سو يونج وهو دبلوماسي ومساعد مقرب من الزعيم كيم جونغ أون.

 

وأعادت كوريا الشمالية الشهر الماضي لجنة الشؤون الخارجية، التي كانت ألغتها أواخر التسعينات، وهي محاولة يرى خبراء أنها تهدف لتحسين العلاقات مع العالم الخارجي.