دفعت غريزةُ الأمومة عند ، إلى مهاجمة أفعى “” ضخمة، يبلغ طولها أكثر من 5 أمتار، بعد أن قتلت عجلها الصغيرة، على الحدود الشمالية الغربية بين باراغواي والبرازيل.

وأظهر مقطع فيديو، البقرة الغاضبة وهي تنتقم لعجلها الصغير من الأناكوندا، غير ان الأفعى الضخمة، والتي  تم ربطها بحبال من قبل ثلاثة مزارعين، كانت تردّ على كلّ هجوم من البقرة.

وقد تعرّض الرجال الثلاثة الذين ظهروا في الفيديو للإنتقاد بشدّة، واتُهِمُوا بتحريض الحيوانيْن على الاقتتال، حيث تُسمع ضحكاتهم في الفيديو.

وقال مصوّر الفيديو انهم كانوا يحاولون سحب الأناكوندا بعيدا عن العجل .

 

وأضاف أنّه لم يرَ قطّ بقرة تدافع عن صغيرها مثل ما حدث أمامه بعد أن قتلت  الاناكوندا عجلها الصغير.