تستضيف جامعة ممثلة بمركز إعداد وتطوير العاملين مساء الثلاثاء القادم رئيس وزراء الأسبق لإلقاء محاضرة بعنوان “التخطيط الاستراتيجي من منظور التجربة الماليزية” التي يحكي من خلالها تجربته في تطوير البلاد وتحولها إلى النمو السريع.

 

كما سيشارك مهاتير محمد في ملتقى الدقم الاقتصادي (المجتمع والاقتصاد) الذي يقام بفندق جراند حياة مسقط صباح يوم الثلاثاء الذي يناقش أهم بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمؤشرات الاقتصادية لتلك المشاريع ودورها في خدمة الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي كما يبحث الفرص الاستثمارية التي توفرها المنطقة خاصة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

 

ويعد مهاتير محمد صاحب الطفرة الاقتصادية اللافتة في ماليزيا، وأصبحت فيها بلاده دولة صناعية متقدمة، يساهم قطاعا والخدمات فيها بنحو 90% من الناتج المحلي الإجمالي، وفي عهده بلغت نسبة صادراتها من السلع المصنعة 85% من إجمالي صادراتها، وأنتجت 80% من السيّارات التي تسير في طرقاتها، وأصبحت من أنجح البلدان في جنوب آسيا، بل وفي بأكمله.

 

يشار إلى أن مهاتير محمد قد قام بالتركيز على ثلاثة محاور بصفة خاصة، وهي: محور التعليم، ويوازيه محور التصنيع، ومن ثم المحور الاجتماعي.