شنُّ المفكر السوري محيي الدين اللاذقاني هجوما شديدا على الرئيس الجزائري عبد العزيز ، وحزب ، وذلك على إثر فوز الحزب في التي جرت يوم الخميس الماضي، بمشاركة ضئيلة بلغت 38%.

 

وقال “اللاذقاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” عجائب … تنتخب مومياء للرئاسة وحزب انقرض من عهد الديناصورات ليواصلوا حكمها”.

 

يشار إلى أن حزب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ العام 1999، قد حصل على 164 مقعدا من أصل 462، بينما حصل حليفه  على 97 مقعدا، مما يمثل الأغلبية المطلقة في المجلس الشعبي  الوطني، بحسب نتائج رسمية للانتخابات التشريعية.