بعد فضيحة البرنامج الوثائقي “الحب والجنس”، تداول ناشطون مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، صورة لمقدمة الأخبار الرئيسية في ، سناء رحيمي وهي تقدم عناوين النشرة الرئيسية متضمنة خطأ فادحا على شاشتها تحت عنوان:” تدخل مرحلة الصمة الاتنخابي..”.

 

واعتبر الناشطون أن الواقعة تمثل فضيحة كبرى سقطت فيها القناة الثانية سهوا بعد كتابة العنوان بشكل خاطئ يفتقد لروح المهنية الواجب نهجها من طرف قناة حكومية عامة يتابع أخبارها أغلبية .

 

من جانبهم، شكك آخرون في الصورة وقالوا إن الصورة مجرد “” و من المستحيل أن تقدم قناة “” (القناة الثانية) بطاقمها الكبير و مستواها المعلومة للمغاربة بهذه الطريقة الخاطئة و الساخرة معلقين بالقول :”هاذشي ماشي معقول”..

 

وكانت القناة الثانية قد عاشت في شهر نيسان/أبريل الماضي على وقع ضجة اعتبرها المغاربة فضيحة أخلاقية مباشرة بعد عرض وثائقي الحب و ، الذي لاقى ردود فعل غاضبة.