كشف وزير الدفاع التركي، ، أن بلاده بصدد توقيع اتفاق مع يمثل أكبر صفقة بيع للأسلحة التركية، رافضا الكشف عن بنود الاتفاق.

 

ووفقا لما ذكرته مجلة “ديفينس نيوز” الأميركية، فقد رفض مسؤول تركي رفيع المستوى في قطاع المشتريات التعليق على مضمون الاتفاقية، وقال إنه “من السابق لأوانه الكشف عما سيستتبعه العقد”، مؤكدا أن المفاوضات مع السعودية في مرحلتها النهائية الآن.

 

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشيك إنّ صفقة بيع للسعودية ستكون أكبر صفقة تصدير للصناعة التركية.

 

وتعمل الحكومة التركية حالياً على خطة واسعة لتعزيز صادرات الدفاع التركية، على حد تعبير إيشيك، وأضاف أنّ ” التمويل  يعد مشكلة رئيسة بالنسبة للأسواق المحتملة”.

 

وتعد السعودية من بين أكبر 10 أسواق لاستيراد الأسلحة التركية، لكن مشترياتها من صغيرة نسبيًا وتقدر بأقل من 50 مليون دولار سنويا.

 

يشار إلى انه في نهاية عام 2015، كان البلدان قد بحثا التعاون في مجال الصناعات الدفاعية في اجتماع رفيع المستوى في العاصمة السعودية، خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب للسعودية.