وجهت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، تهماً عدّة لشاب كان يعترض سبيل الفتيات، ويهددهن بسكين، ويسلبهن هواتفهن المحمولة، وأغراضهن، كما يختطف الفتاة، التي تعجبه، ويصحبها بالقوة إلى مكان خلاء، حيث يغتصبها.

 

وبعد ضبط الجاني والقبض عليه، تعرفت عليه تلميذتان قاصرتان، وقالتا إنه اختطفهما واغتصبهما، قبل أن يخلي سبيلهما، كما أنه عنف طفلاً صغيراً، ونزع هاتفه المحمول.

 

وأنكر الشاب تلك التهم، لكنّه اعترف بتناول الخمور فقط، ولا يتذكر أي أو اعتداء جنسي اتُهم فيه.