هزّ انفجار عنيف مخيم للنازحين السوريين على الحدود السورية الأردنية مساء الخميس، وأفاد نشطاء أن الانفجار الناجم عن استهدف إحدى سيارات فصيل “مغاوير الثورة” بالقرب من السوق الرئيسي في المخيم.

 

وأكد مدير المؤسسة السورية للتوثيق والنشر الناشط “عدنان أبو عون” لـ”وطن” أن الانفجار أدى إلى مقتل اثنين من مغاوير الثورة وثلاثة مدنيين و وإصابة أربعة اخرين وتم نقل الجرحى إلى المستوصف الموجود في المخيم القائمة عليه “منظمة جسور الأمل” الذي يفتقر إلى التجهيزات اللازمة والكوادر المختصة للعلاج، علماً أن جراح بعض ممن اصيبوا في الانفجار خطيرة.

 

وأشار أبو عون إلى أن الطبيب الوحيد المتواجد في المستوصف هو طبيب “منظمة جسور الأمل” وعدد من الممرضين لا يتجاوز عددهم 4 ممرضين.

 

وكان هجوم قد استهدف قوات حرس الحدود الأردنية في السادس والعشرين من حزيران 2016 وأدى إلى مقتل 7 عسكريين أردنيين في منطقة “الركبان” كما طال انتحاري المخيم في الحادي والعشرين من كانون الثاني هذا العام قضى إثره 4 أشخاص وجرح العشرات.

 

ويضم مخيم الركبان ما يزيد عن 85 ألف نازح سوري معظمهم من تدمر وعموم البادية السورية، كانوا ينتظرون السماح بدخولهم إلى الأراضي الأردنية.