وجه المحلل السياسي المصري والخبير في الانتخابات، محمود إبراهيم، انتقادات لاذعة للانتخابات التشريعية الجزائرية، واصفا إياها بأنها التجربة الاقرب للانتخابات المصرية، مع اختلاف وحيد هو امتلاك لموارد بترولية.

 

وقال “إبراهيم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، رصدتها “وطن”:”النهاردة .. تجربة #الجزائر هي الاقرب للتجربة المصرية تماماً .. تختلف في انها بلد تملك موارد بترولية”.

 

 

يشار إلى أن الانتخابات المصرية الاخيرة كانت أقل الانتخابات مشاركة من قبل ، حيث قدرت منظمات حقوقية غير حكومية نسبة في الانتخابات الرئاسية التي جاءت بالرئيس عبد الفتاح ما بين 12%-15%.

 

وانطلقت اليوم الخميس الانتخابات التشريعية وسط توقعات بعزوف كبير من قبل الناخبين خاصة بين ، حيث بلغت نسبة التصوين حتى الساعة 12 ظهرا 5%.