كشفت وكالة “” قبل أربعة أيام من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، أن المرشحة للرئاسة الفرنسية عن حزب “الجبهة الوطنية”، ، هي من سلاسة النبي .

 

وبعد عدة ساعات على انتشار الخبر على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، قامت الوكالة الفرنسية بسحب الخبر من التداول وحذفه من الموقع الرسمي للوكالة. ولم تعلق المرشحة الفرنسية على الخبر. وفق ما نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

وبحسب الباحث الفرنسي في علم اﻷنساب جان لويس بوكانو، الذي ينوي كتابة مقال عن أنساب مرشحي الرئاسة أوضح لوكالة “فرانس برس”، أن والد مرشحة اليمين المتطرف من مدينة بريتون الفرنسية.

 

وكشف بوكانو إلى أن أجداد لوبان من جهة والدتها كانوا تجارا عاشوا في القرن السابع عشر بإقليم أفيرون، حيث أن جذروهم تنحدر من عائلة ملك لويس السادس وسلالة النبي محمد نفسه.

 

أما بالنسبة للمرشح الثاني، إيمانويل ماكرون، فقد أوضح بوكانو فإن سلالته تعود إلى أوغو كابيه أول ملوك فرنسا من سلاله كابتيون وإليه تنسب، والتي حكمت البلاد من عام 987 حتى الإطاحة بالملك لويس فيليب الأول وقيام الجمهورية الفرنسية الثانية عام 1848.

 

وكانت الوكالة قد اعتذرت عن نشر الخبر، واعتبرت أن الخبر نشر عن طريق الخطأ من أحد المحررين في الوكالة الفرنسية.