الشابة الأمريكية البالغة من العمر 22 عاما والاختصاصية لدى الجيش، هيلدا كلايتون كانت تخدم في شرق أفغانستان في يوليو عام 2013 وكانت تعمل  حسب فيديو وتقرير لمحطة سي إن إن كمصورة خلال مهمة تدريب للجنود الأفغان على إطلاق قذائف الهاون.

 

وفقا للجيش كلايتون كانت تدرب مصوراً في والذي التقط هذه الصورة للحظة عن طريق الخطأ خلال تدريبات بالذخيرة الحية.

كلايتون واصلت التصوير حيث التقطت آخر صورها العنيفة والقوية .

 

أسفر الانفجار عن مقتل كلا المصورين وثلاثة جنود من الجيش الأفغاني

كلايتون كانت أول جندية متخصصة في تعمل على توثيق المعارك تقتل في أفغانستان وهي خريجة من كلية معلومات الدفاع في فورت ميد بمريلاند