سيستقبل آواخر الشهر الجاري، مندوبة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين النجمة العالميّة ، للمشاركة في إنتاج فيلم وثائقي، للترويج للسياحة التراثيّة في .

 

وقد بدأت شركة شبكة “مرسال ”، الإلكترونيّة، بتصوير أجزاء من الشريط الدعائي، في مناطق الأهرامات والآثار السودانيّة في جبل البركل، ودنقلى العجوز، والبجراوية، وكوش، بانتظار وصول النجمة لاستكمال ما تبقّى من المشاهد.

 

وفي سياق منفصل، ذكرت وسائل إعلام عالميّة، نقلاً عن مصدر مقرب من أنجلينا، أنّها لم تتخطَّ حتى الآن، مضيفًا أنّها لا تتحمّل أن تشاهده مع امرأة أخرى، على قاعدة: “لا أستطيع أن أعيش مع براد ولا من دونه”.

 

وتابع المصدر، أنّ أنجلينا قد وضعت اسم براد على صفحتها في غوغل، ليصل إليها إشعار عند ورود أيّ خبر جديد عنه، خوفًا من أن يرتبط من دون أن تعلم.

 

يشار إلى أنّ أنجلينا جولي، هي من اتخذت قرار الانفصال عن زوجها براد بيت، الذي عانى كثيرًا بعد هذا الانفصال، وذلك في أيلول/سبتمبر 2016.