اعتقلت الشرطة اللبنانية، مواطنا شابا، ظهر بفيديو يمارس ساديّته، ويعتدي على بشكل وحشي.

 

الفيديو الذي باتت مشاهدته غير مفاجئة في الشارع اللبناني في السنوات الأخيرة، يظهر فيه الشاب يتحدى أجهزة الدولة بمحاسبته.

 

وقال ناشطون إن الفيديو المنتشر مؤخرا، يعد الثاني من نوعه، ويأتي كردة فعل غاضبة من الشاب “أبو رياض”، لنشر فيديو سابق له يعتدي بالضرب على الطفل ذاته.

 

“قوى الأمن الداخلي”، اللبنانية، قالت إنها قبضت على الشاب، وتواصل البحث عن رفاقه ممن صورا الحادثة، وأيدوه.

يشار إلى أن آخر حادثة غير أخلاقية تجاه اللاجئين السوريين، كانت اغتصاب ستيني لبناني، لطفلتين سوريتين، قبل أن يتم القبض عليه.

 

وقالت الأجهزة الأمنية اللبنانية، إن المواطن الذي اعتدى على الطفل، قام بذلك من باب التسلية، ومنح الطفل مبلغا ماليا زهيدا يقدر بـ5000 ليرة لبنانية، أقل من 4 1 دولارات.