اعتبر ، النائب السابق لشرطة دبي، أن وثيقة حركة المقاومة الاسلامية “” ما هي إلا تعبير عن الإفلاس، على حد تعبيره.

 

وأضاف “خلفان” في تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع “تويتر”: “ جاي يغير الوثيقة بعد ما ضيع كل شئ، لك يا زلمة شو ها الحكي، أين انت من زمان”.

 

وتابع: “وجد مشعل أن لا مكان له، فكل بلد احتضن خالد مشعل وحركته غدر خالد مشعل به، الآن يحاول التلون من جديد”.

 

وأعلنت حركة حماس وثيقتها السياسية التي أسمتها وثيقة “المبادئ والسياسات العامة”، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في الدوحة، لإعلان الوثيقة.

 

وأكد خالد مشعل، مساء أمس الإثنين، أن “ السياسية الجديدة التي أصدرتها تحت عنوان (وثيقة المبادئ والسياسات العامة) تعكس الإجماع والتراضي العام في الحركة”.

 

وقال مشعل: “إن الوثيقة تعد جزءً من أدبيات الحركة بما يعكس التطور الطبيعي والتجدد في مسيرتها للأمام”.

 

وشدد على أن الوثيقة “تقوم على منهجية متوازنة بين الانفتاح والتطور والتجدد دون الإخلال بالثوابت والحقوق للشعب الفلسطيني”.

 

وذكر مشعل أن “الوثيقة تستند إلى فكرتين مفتاحيتين، الأولى أن حماس حركة حيوية متجددة تتطور في وعيها وفكرها وأدائها السياسي كما تتطور في أدائها المقاوم والنضالي وفي مسارات عملها”.

 

وأضاف: “أن الفكرة الثانية هي أن حماس تقدم بوثيقها نموذجا في التطور والانفتاح والتعامل الواعي مع الواقع دون الإخلال لأصل المشروع واستراتيجياتها ولا الثوابت والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني”.