تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر مرشحة ، تلقي خطابا سابقا لفرانسوا فيون.

 

وبحسب ما نشرته صحيفة “ليبيراسون” الفرنسية ذائعة الصيت، فمقطع فالخطاب الذي ألقته مارين لوبان بمناسبة الذي يصادف 1 آيار/مايو من كل عام، يعود في الأصل لفرانسوا فيون وكان قد ألقاه في 15 من نيسان/ أبريل الماضي.
ففى 15 نيسان/أبريل، أشاد فيون في خطاب له في منطقة بوى آن فيلاى (وسط شرق) بجغرافيّة فرنسا، وعلى وجه الخصوص “حدودها البرية: أولاً جبال البيرينيه وهناك حدود الألب باتجاه شقيقتنا وأبعد من ذلك (باتجاه) الوسطى والبلقان و() الشرقية”.

 

وبعد نحو 15 يوماً، خلال تجمّع لها الإثنين في فيليبنت (سين سان دوني) قامت لوبن التي تحاول استمالة المحافظين، باستخدام الجُمل نفسها، كلمة بكلمة تقريبا، مشيدةً بدورها “بالحدود البرية: جبال البيرينيه جبال الألب التي تفتح (حدودنا) باتجاه إيطاليا شقيقتنا، وأبعد من ذلك (باتجاه) أوروبا الوسطى والبلقان و(اوروبا) الشرقية”.

 

والجُمل نفسها تكرّرت بفارق أسبوعين، عندما حيّا فيون ولوبن قوة اللغة الفرنسية، بقولهما “طالما يتمّ تعليم لغتنا في الأرجنتين أو بولندا، وطالما أنّ هناك لوائح انتظار للتسجيل في (مدارس) الأليانس الفرنسية في شانغهاي وطوكيو ومكسيكو أو في الليسيه الفرنسي في الرباط أو روما، وطالما أنّ فرنسا هي الوجهة السياحية الأولى عالمياً، فذلك لأنّ فرنسا شيء مختلف وأكثر من قوة صناعية وزراعية أو عسكرية”.

 

وأوضحت  الصحيفة أن فريق مرشحة اليمين المتطرف، نقل إليها خطاب فيون حرفيا ما جعلها تلقيه على مدى دقيقة و 37 ثانية كما يظهر المقطع.

 

وتستعد مارين لوبان لخوض الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية في مواجهة المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون، في السابع آيار/مايو الجاري.
يشار إلى إن نتائج الجولة الأولى حصل فيها ماكرون على 23.75% من الأصوات ولوبان على 21.53% وفيون 19.91% وجان لوك ميلانشون 19.64%.