أعلن قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، الثلاثاء، أن الحرس سوف يستمر في إرسال المقاتلين والمليشيات إلى سوريا لدعم ، مؤكدًا أن القوات البرية تسير على نهج قوات الذي يقوده الجنرال قاسم سليماني.

 

وقال العميد باكبور في مقابلة مع وكالة أنباء “فارس” المنبر الإعلامي للحرس الثوري الإيراني: “إن سوف يستمر في إرسال قوات إلى سوريا لدعم النظام في حربه ضد الجماعات المتمردة المسلحة والجهاديين”، مضيفًا: “عملية إرسال المستشارين العسكريين الإيرانيين مستمرة، وفي جميع المجالات وسوف نقدم كل مساعدة لدينا بحيث نمنع سقوط ”.

 

وكشف العميد الإيراني أن قواته النخبة في القوات البرية جاءت إلى سوريا لمساعدة قوة القدس التي يقودها الجنرال قاسم سليماني، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل غرفة مشتركة للعمليات مع قوات الجيش السوري.

 

ونفى القائد بالحرس الثوري الإيراني وجود حاجة لنشر وحدات عسكرية إيرانية في سوريا كما تقوم روسيا بهذا الأمر، مضيفًا: “نحن نقيّم الأوضاع العسكرية في سوريا، وضباطنا العسكريون يتواجدون إلى جانب إخوانهم السوريين”.

 

وأحصت مؤسسة القتلى والجرحى الإيرانية في مارس الماضي، عدد الإيرانيين الذين لقوا مصرعهم في سوريا منذ بدء التدخلات العسكرية الإيرانية بنحو 2100 عنصر من مختلف الصنوف العسكرية.

 

وتشير تقارير غير رسمية بحسب إحصائيات توردها وسائل إعلام إيرانية، أن عدد القتلى الإيرانيين في سوريا تجاوز 4 آلاف عنصر بينهم ضباط برتب عالية.