AlexaMetrics «شاهد» عُبّاد البقر في الهند يضربون مُسلميْن اثنين حتّى الموت بزعم سرقتهما "الآلهة" لذبحها! | وطن يغرد خارج السرب

«شاهد» عُبّاد البقر في الهند يضربون مُسلميْن اثنين حتّى الموت بزعم سرقتهما “الآلهة” لذبحها!

قَتَلَ “عُبّاد البقر” في قرية بولاية “آسام” شمال شرق الهند، شابين مُسلمين، ضرباً بالعصيّ؛ بعد اتهامهما بالتخطيط لسرقة أبقار لذبحها.

 

وقال قائد الشرطة في المنطقة (ديباراج أوبادهاي): “لدى وصول أول فريق من الشرطة للمنطقة وجدنا الشابين في حالة خطيرة بعد تعرضهما للضرب المبرح”.

قائد الشرطة في المنطقة ديباراج أوبادهاي

وأظهرت صور عرضها التلفزيون الشابين وهما مقيدا الأيدي.

 

وتقدم والدا أحد الشابين بشكوى للشرطة التي تحقق في الواقعة، دون أن تتمكن من اعتقال أحد حتى الآن.

1398116 indiacow 1493618939 919 640x480

وتطالب بعض الجماعات الهندوسية بحظر ذبح الأبقار التي يقدسها كثير من الهندوس.

06India2 master768

وهذه ليست المرّة الأولى التي يقتل فيها الهندوس مسلمينَ، بزعم سرقة أو ذبح أبقار، ففي بداية إبريل/نيسان الماضي، توفي رجل مسلم يُدعى بوهلو خان (55 سنة)، بعد أن تعرض للضرب، من قبل جماعة من الغوغائين يتبعون لمنظمة غير رسمية تعرف باسم “بقرة فيجيلانتيس” وهي منظمة تهتم بحماية البقر.هندوس يضربون مسلماً حتى الموت دفاعاً عن ابقارهم 2

وتم سحب “خان” من بين 15 رجلا كانوا على ظهر شاحنة تحمل أبقاراً، وتعرض للضرب بالعصي والقضبان المعدنية حتى توفيّ، بينما قالت عائلته إنه كان ينقل الحيوانات لمزرعة ألبان.

alwar 647 040717054458

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. رحم الله أيام الخليفة المعتصم ! إمرأة قالت وامعتصماه ! فقامت حملة لفتح عمورية ! واليوم لأتفه الأسباب يقتل المسلم والحكام العرب الخونة الخدام يخافون من كل حثالة يهود هندوس ميانمار والبقية تأتي ! عبدة البقر يخيفون العالم الاسلامي بأكمله ! هزلت ! لو دولة عربية واحدة طردت ألف عامل هندوسي لتوقف هؤلاء الحثالة عن فرعنتهم واستقوائهم على المسلمين ! من لا ينصر أخاه المسلم يفضحه الله تعالى وانظروا إلى حكام العرب أذلهم الله بالعمالة والخيانة والمرض ! واجب علينا كمسلمين فقراء نصرة اخوتنا المسلمين ولو بالدعاء وذلك أضعف الايمان ! اللهم ربي ندعوك نحن الفقراء بنصرة المسلمين المستضعفين في كل مكان ورد الكيد عنهم ودحر العدو أيا كان اللهم آمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *