بعد أقل من أسبوع على جلسة تصويرها المثيرة بجلباب مقطع وقصير، تخطت الفنانة الشابة حدود الجرأة وخضعت لجلسة تصوير جديدة بدون “سروال” مكتفية بقميص طويل، وكالعادة كانت الجلسة بعدسة مصور المشاهير محمود عاشور.
سارة سلامة أطلقت 8 صور من جلسة التصوير الأخيرة بنفس توقيت نشرها عبر حساب المصور محمود عاشور، وأطلت بقميص باللون السماوي طويل حتى الخصر، وبدون سروال، واستخدمت يديها لستر المساحات “الممنوعة” من التصوير.