“فيديو” الجزائر تطرد مجموعة من اللاجئين السوريين وتنقلهم للحدود المغربية يواجهون مصيرهم

4

أفادت أنباء بأن العشرات من اللاجئين السوريين وصلوا إلى الحدود المغربية عند مدينة “فكيك”، بعد ان أرغمتهم السلطات الجزائرية على مغادرة البلاد في ظروف مزرية، في حين قام اهلي المدينة باستقبالهم وتقديم المساعدات لهم.

 

وبحسب مصادر إعلامية وما تناقله ناشطون، فإن اللاجئين وبينهم أطفال وشيوخ دخلوا التراب المغربي على مرحلتين خلال الأيام السابقة عبر المنطقة الحدودية “تاغلا”، حيث تم نقلهم بشاحنات الجيش الجزائري وتم تركهم بالقرب من الحدود المغربية.

 

وكشف ناشطون، نقلا عن بعض اللاجئين أن هناك اعداد أخرى محاصرة قرب الحدود دون أية مساعدة من السلطات الجزائرية التي تكتفي بنقلهم للحدود المغربية وتتركهم لمصيرهم.

 

وتداول الناشطون، عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، مقطع فيديو يظهر مجموعة من اللاجئين السوريين في منطقة جبلية وبجوارهم سيارة يبدوا أنها تابعة للجيش أو الشرطة.

 

كما أظهر الفيديو عائلات اللاجئين وهم يحملون حقائبهم لحظة وصولهم للأراضي المغربية، وسط بكاء وصراخ النساء وكبار السن.

https://twitter.com/almghrib/status/855009202309345280?s=08%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. كامل الأوصاف يقول

    باستثناء قلة قليلة من الجزائريين, الجزائر نظاما وشعبا تحولت الى خنجر غدر وخسة ونذالة في ظهور العرب السنة وعميلة للنظام السوري المجرم ولايران ورلوسيا ولاسرائيل.
    يا رب يا قادر يا قدير يا من تمهل ولا تهمل, ارنا يوم ب بوتفليقة وبالجزائر وبالجزائريين.

  2. أيمن يقول

    لا تصدقو الخنازير من المنابر الاعلامية الخبيثة التابعة للعملاء من الجنرالات اليهود المغاربة الذين خربو الأمة العربية من خلال تلفيق الأكاذيب واسئلو الآلاف المؤلفة من السوريين الذين يشهدون على شهامة و كرم الجزائريين شعبا و حكومة وهم يعيشون بيننا في أخوة أما الفيديو المعروض فهو من صنع المخابرات المخربية المتصهينة للنيل من حب أهل الشام و عشقهم للجزائر

  3. جواد يقول

    اللعنة على بوتفليقة والجيش الجزائري العدو

  4. stangou يقول

    كل هذه الاكاذيب من فبركة اغوان المخزن.فالنظام الملكي المغربي معروف بعمالته للغرب وارتمائه في احضان الصهيونية. فربع سكانه من اليهود الصهاينة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More