وزير التربية والتعليم الأردني يصرخ في وجه صناع القرار: مناهجنا لا تحصن الشباب من التطرف

2

فجر وزير التربية والتعليم الأردني الدكتور عمر الرزاز, جدلاً واسعاً في الشارع الأردني عندما قال إن المناهج المعتمدة في المملكة لم تقدم مساعدة حقيقية لصالح تحصين فئات الشباب الاردني من التطرف والتشدد الديني.

 

وقال مقربون من الوزير إن الادلاء بمثل هذا التصريح له علاقة بدراسة تقييمية مكثفة  امر الرزاز بإجرائها لإعادة تقييم عمل لجنة سابقة شكلها الوزير الذي سبقه محمد الذنيبات بخصوص عناصر التطرف والكراهية في النصوص التي تحتويها المناهج الحكومية وتحديدا في مادتي اللغة العربية والثقافة الاسلامية. وفق ما ذكرت “رأي اليوم”.

 

وكان طرح القضية نفسها في وقت سابق قد اثار عاصفة من الجدل في البلاد قبل عامين.

 

لكن يعتقد ان مصارحة الرزاز بالخصوص تمهد للاشتباك مجددا مع جهات نافذة في ادارة الدولة منعت إجراء تعديلات جوهرية على بعض النصوص التي يقال انها تغذي التطرف والتشدد الديني .

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of محمد
    محمد يقول

    اصنعوما تشاؤن يا اهل الردة
    ضعو في مناهجكم ما تشاؤن على الله ورسوله ولو قلتم ان رسول الله كان له راقصة ومغني الرسول وكان يحالف ويناصر الصليبيين واليهود ولم يجاهد قط وان الحجاب ليس ضروري واقتناء الكلاب حلال واكل الخنزير فيه نظر وفتح البلاد للكفرة ليفسقو فيها جائز وووووو. قولو واصنعو ما تشاؤن فانكم راحلون يوما ويبقى هذا الدين الذي تكفل به ربه بحفظه رغما عن انوفكم وغصب عن كل خططكم الخبيثة.
    ووالله انكم مرتدون عن الاسلام لو صليتم اليوم كله واقمتم الليل كله
    وما فائدة صلاتكم وصومكم وحجكم وعمرنكم وانتم تحاربون ثوابت هذا الدين واحكامه.
    انتم تطبقون احكاما غير احكام الله…تقولون لله ان شريعتك واحكامك لا تستوي مع عصر الحضارة والتمدن تعالى سبحانه عما تصفون وتبدلون احكام الله باحكام وضعية كفرية ثم تقولون ان المسلم لا يكفر مسلما…انتم والله كفار مرتدون لا تستحقون الا القتل ثم تردون الي الله الحكم العدل جبار السموات والارض السبوح القدوس رب الملائكة والروح فيحشركم باذنه سبحانه وتعالى الي جهنم خالدين مخلدين فيها لا تخرجون منها.
    ما أجرأكم على الله يا صعاليك. يا شرذمه انه الله اتتحدون الله ربكم. اتضمنون النفس ان يخرج منكم بعد دخوله. ما اقبحكم وافسقكم واغباكم

  2. Avatar of ابوعمر
    ابوعمر يقول

    وهل كل من يلتزم بدينه تتهمونه بالتشدد والتطرف الديني ليها الرعاع الأنجاس….شباب الصهاينة يمارسون الارهاب الديني تحت الرعاية السامية للعسكر الصهيونية ومباركة الحاخامات أيها الشواذ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More