الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةالهدهدإيران مهاجمة العاهل الأردني: أخطأت بتعريف الإرهاب ونظرتك "سطحية" لما يجري بالمنطقة

إيران مهاجمة العاهل الأردني: أخطأت بتعريف الإرهاب ونظرتك “سطحية” لما يجري بالمنطقة

- Advertisement -

هاجم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، قائلاً إنه ” ارتكب خطأ استراتيجيا وأساسيا في تعريف الإرهاب”، وذلك في رد على مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، وجه فيها انتقادات لإيران واضعا طهران في كفة داعش ذاتها.

 

وتابع بهرامي قائلا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: “يبدو أن ملك الاردن واقع في خطأ استراتيجي وأساسي في تعريف الإرهاب وأن العبارات التي استخدمها في تصريحاته تشير إلى نظرته السطحية تجاه تطورات المنطقة.”

- Advertisement -

 

وتابع قاسمي قائلا: “من الصواب أن يلقي (ملك الاردن) في البداية نظرة بسيطة على الاحصائيات الرسمية الصادرة حول الإرهابيين الأردنيين الذين انضموا إلى داعش وسائر الجماعات الدموية والجاهلة ومن ثم يبدي وجهة نظره حول إيران التي تسعى وتجاهد في الخط الامامي لمكافحة الارهاب والتطرف ومن أجل ترسيخ أمن المنطقة.”

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

4 تعليقات

  1. داعش صناعه فارسيه مجوسيه البسوها ثوب السنه وخدعوا بها العالم الاسلامي ..داعش مؤامره خبيثه حقيره من صنع السافاك الفارسي المجوسي الصهيوني الصليبي لتدمير كبرى المدن العربيه السنيه …تدخل المدن السنيه لتقوم بعد ذلك قوى الفرس والخونه المتامرين معهم من بهايم الشيعه العرب بقصف هذه المدن وتدميرها وتهجير اصحابها ..بحجة تحريرها من الارهاب ..ولم يحدث ولا مره منذ ان ولدت داعش واصبحت دوله في ليلة وضحاها ان قامت داعش بمهاجمة اي مدينة او قرية ايرانيه او شيعيه وثبت لكل العالم ان الفرس المجوس واعوانهم هم من كانوا يقومون بكل انواع التفجيرات سواء التي كانت تحدث في الجانب الشيعي او السني لاشعال الفتنه بين الطرفين وابقائها مشتعله حتى تأتي على الاخضر واليابس في كل موقع تواجد فيه هؤلاء المجرمون الخونه من الفرس واعوانهم …ويلصقون جرائمهم بالامه العربيه الاسلاميه من اهل السنه …انهم اهل فرية وبدعة وتقيه هم اخبث مكرا من اليهود ..وهم حثالة وحقارة الفكر المتطرف والمتوحش الحاقد على البشرية كلها..لانهم قد ورثوا هذا العهر الفكري المتطرف نتائج ارتكاسات نفسيه لانهزام دولتهم الفارسيه على يد الروم اولا ومن ثم تحطيمها على يد العرب المسلمين ثانيا مما اورثتهم هذه الهزائم التاريخيه حقدا اعمى على كل البشريه يتسترون عليه بكل النذاله بالتقيه والافتراءات والكذب وتلبيس جرائمهم التي يقومون بها بكل دناءه لغيرهم من الشرفاء …

  2. ايران هي الارهاب في العراق وهي من يدعم قاتل اطفال سوريا . في الاردن يوجد حوالي مليون سوري . لم يهربوا من التنظيمات بل من النظام الارهابي وشبيحته

  3. إذا كانت نظرة الملك عبد الله للأمور سطحية فلا أدري هل يحسن هذا المجوسي فهم الأمور او يستطيع قراءتها ؟!
    اما أعداد الأردنيين في صفوف داعش فمهما بلغت فهي لا تشكل إلا نسبة أقل من بسيطة فهي لا تتعدى واحد لمائة ألف ، بينما الإيرانيون وبمئات الآلاف يشاركون وبدعم وتوجيه رسمي من حكومة الملالي في طهران بكل أعمال الإرهاب والإجرام في العالم ..

  4. لو كانت إيران تتعصب فعلا لعلي بن أبي طالب وأبنائه رضي الله عنهم وآل البيت الكرام فإنها ستوجب السعي للقاء الملك عبد الله ومبايعته فهو بلا أدنى شك من آل البيت الكرام وعترة محمد صلى الله عليه وسلم ..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث