أنور مالك: لهذا السبب .. فتّشوا عن بصمات مخابرات إيران في تفجيرات مصر

3

اعتبر الكاتب الجزائريّ والمراقب الدولي لحقوق الإنسان، أنور مالك، أن “استهداف المساجد والكنائس بعمليات إرهابية من طرف منظمات أو أنظمة يدل على مدى السقوط الأخلاقي الذي يهز العالم بسبب غياب القانون وحضور المصالح”.

 

وقال الحقوقي الجزائريّ في تغريداتٍ على “تويتر”: “منذ مجزره شيخون وضربة ترامب في سورية وأنا أنتظر عمليات دامية في دولة عربية ستقف خلفها مخابرات ايران ففتشوا عن بصماتها في تفجير الكنيسة”.

 

وتابع: ” لا توجد عملية إرهابية لا يقف خلفها الحرس الثوري مباشرة أو بطرق غير مباشرة لذلك سيبقى الإرهاب يهدد السلم العالمي مادام الملالي يحكمون ايران”.

 

وأضاف: ” كلما يتبلور حراك ضد بشار تحدث تفجيرات مشبوهة داخل سورية أو تقع خارجها أعمال إرهابية مثيرة تخلط حسابات دول الغرب خاصة فتشوا عن مخابرات ايران”.

 

وذكر انّ “كل عمليات الإرهاب المشبوهة في العالم العربي دائما يطويها النسيان بسبب تفادي الحكومات للتحقيق الجدي لأنه سيفضح تورطها أو يعري هشاشتها الأمنية”.

 

وتبنى تنظيم “داعش” تفجيري كنيستي مار جرجس ومار مرقس في مصر، الذين أسفرا عن سقوط عشرات الضحايا في مدينتي طنطا والإسكندرية، خلال احتفال المسيحيين بأحد الشعانين.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of نورا المصرية
    نورا المصرية يقول

    كاتب هذاالمقال اهبل وعبيط وخاءن ومرتشي ومجرم مشارك..فعلاقة ايران ومصر علاقة وطيدة ولا يوجد بين البلدين اي نوع من انواع النزاعات او الصراعات..بالعكس.فهم متعاونون على طول الخط..
    ان الذي فعل ذلك هم من يدعمون الارهاب والتطرف في كل مكان وهم من يحقدون على مصر ويريدون اغراقها في النزاعات والفتن الداخلية..وهم من يساعدون في تدمير سوريا وهم من يكرهون ايران..وهم من الخوارج عن الدين..وندعوا الله ان يؤذي كل من يؤذي اي مسالم مصري او غير مصري..مسلم.او مسيحي…..
    ومسيحيين مصر المسالمين..هم افضل عند الله منهم…

  2. Avatar of خبير كلاب
    خبير كلاب يقول

    يا سبحان الله, ما ان غيرت امريكا موقفها من بشار وضربته, حتى هب تنظيم الغدر والخسة والخيانة والنذالة لانقاذ بشار وروسيا وايران, فكانت عملية الدهس السويد منذ يومين لتأتي بعدها جريمة تفجير الكنائس بمصر اليوم, والتي تعبر عن مدى عمالة ونذالة وخيانة تنظيم الغدر والخسة والنذالة داعش

  3. Avatar of ابوغانم
    ابوغانم يقول

    فعلآ كلام الكاتب صحيح ابحثو عن المستفيد من مثل هذه التفجيرات تجدهم هم من يقتل في سوريا والعراق هي ايران واتباعها المستعربين لايران خلايا ارهابية تستخدمهامتى ما ارادت وفي مقدمة تلك المنظمات القاعدة وداعش وحزب زميرة الارهاب لم يوجد الا بعد وجود جمهورية الولي السفيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More