الإثنين, فبراير 6, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدماتوا قضاء وقدر.. المعلم ببراءة الأطفال: دمشق "لم ولن" تستخدم الكيميائي ضد...

ماتوا قضاء وقدر.. المعلم ببراءة الأطفال: دمشق “لم ولن” تستخدم الكيميائي ضد الشعب والاطفال !

- Advertisement -

وطن– أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم الخميس، ان دمشق “لم ولن تستخدم” السلاح الكيميائي ضد الشعب والاطفال، ولا حتى “ضد الارهابيين”، وذلك اثر اتهامات دول غربية لدمشق بالوقوف وراء هجوم يعتقد انه كيميائي في شمال غرب البلاد.

وقال المعلم في مؤتمر صحافي عقده في دمشق “اؤكد لكم مرة أخرى ان الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم هذا النوع من السلاح، ليس ضد شعبنا وأطفالنا، حتى ضد الارهابيين الذين يقتلون شعبنا واطفالنا ويعتدون على الآمنين في المدن من خلال قذائفهم العشوائية”.

“شاهد”: وليد المعلم مهاجما الأردن: أي قوات لكم ستدخل سوريا سنعتبرها “معادية”

ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) عنه القول: “اطلعتم على بيان قيادة الجيش والقوات المسلحة وبيان وزارة الخارجية والمغتربين الذي أرسل إلى مجلس الأمن ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وكلها أكدت النفي القاطع لاستخدام قواتنا المسلحة السلاح الكيميائي في الماضي والحاضر والمستقبل ونحن ندين استخدام هذا السلاح”.

وأضاف المعلم خلال مؤتمر صحفي له اليوم : “السؤال الذي يطرح نفسه هو توقيت الحملة الظالمة على سورية حيث كانت في الأسابيع الأخيرة هجمات قام بها الإرهابيون في جوبر وريف حماة الشمالي”.

وتابع المعلم: “الإعلان عن هذه الحملة كان الـ 6 صباحا في حين أن أول غارة للجيش السوري كانت في الساعة الـ 11 على مستودع ذخيرة لإرهابيي النصرة توجد فيه أسلحة كيميائية، ولو كانت هناك غارة جوية باستخدام أسلحة كيميائية لأحدثت حفرة قطرها 1 كم”، مشددا على أن “هذه الجوقة التي انطلقت على الساحة الدولية تكونت من دول معروفة بتآمرها على سورية”، بحسب (سانا).

وأكد المعلم أن “داعش وجبهة النصرة الإرهابيان استمرا بتخزين السلاح الكيميائي في المدن والمناطق المأهولة بالسكان”.

- Advertisement -

ونقلت وكالة الانباء السورية عن المعلم القول: “أؤكد مرة أخرى أن الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم هذا النوع من الأسلحة حتى ضد الإرهابيين الذين يستهدفون شعبنا”.

وأشار المعلم إلى أن “الجولة الخامسة من جنيف سبقها هجوم الإرهابيين في جوبر وريف حماة ووفد الرياض كان لديه مطلب واحد في جنيف هو استلام السلطة وعندما فشلت هذه المحاولات خرجوا بكذبة استخدام الجيش السلاح الكيميائي في خان شيخون”.

وبحسب المرصد السوري، فإن حصيلة ضحايا الهجوم في بلدة خان شيخون بريف إدلب ارتفعت إلى 86 قتيلا.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. هذا الخنزير صنف اخر من البشر هو واسياده وكل من يقف معه في صف العماله والخيانة. والنذاله وبيع الاوطان …. صنف اخر من البشر يفتقد الى ابسط معاني الاخلاق والقيم الانسانيه …هذه تربيتهم وهذه اخلاقهم الكذب والافتراء والتنصل من جرائمهم والباسها لغيرهم ويتباكون كالعواهر ويدعون المظلوميه ..جرائمهم منذ سبع سنوات ضجت منها السموات والارضين واستنكرها حتى القرده والخنازير ويبكون كالعواهر ويدعون انهم مظلومون ..فهل بعد هذا العهر من عهر وبعد هذا الافتراء من افتراء وبعد هذا الكذب من كذب ….هم جلبوا كل القتله وكل السفله وكل المجرمين والطغاه الى سوريا وارتكبوا جميع انواع الموبقات ويلبسونها الى الشرفاء الذين يقاومون الغزو الفارسي المجوسي والصليبي الروسي .. ويأتي هذا الخنزير ليلصلق جرائم الغدر والخسه والنذاله التي يرتكبونها ضد اهلهم وقومهم ..بهؤلاء المساكين الذين تخلى عنهم كل الناس ويفتقرون الى لقمة الخبز وحبة الاسبرين ….من اين تأتيهم الاسلحه الفتاكه وهم محاصرون من كل الجهات…. وهذا العالم الظالم الباغي يرى ويسمع ما يعمله الطغاه الفرس المجوس والروس الصليبين و يصم اذنيه ويغلق عينيه عما يجري في سوريا ويشجع الكلاب الضاله من العلويين المجرمين لمحو كل شيء يذكر فيه اسم الله …و الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون …

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث