الهدهد

الاعلامية المصرية أماني الخياط تفجر مفاجأة صادمة: السيسي مرشح لمجلس إدارة شؤون العالم !

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للإعلامية أماني الخياط تزعم فيه أن هناك مجلس لإدارة شؤون العالم ، مؤكدة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيكون عضوًا فيه.

 

وقالت “أماني” في المقطع: “بعد الإعلاء من دور بوتين وبخاصة بعد تدخله في الانتخابات الأمريكية ، تأكدنا أن العالم لن يعود لنظام القطبين وإنما سيذهب إلى لمجلس إدارة شؤون العالم .

 

وأضافت: “ترامب على رأس المرشحين لعضوية هذا المجلس لأنه ببساطة من أعلن أن أمريكا بحاجة لروسيا والعكس ، وكذلك بوتين ، وميركل ، وتريزا ماي ، والصين لازم تكون موجودة في هذا المشهد بقوة برئيسها .. ثم نأتي للابن المدلل للرأس مالية العالمية إسرائيل .. ثم يأتي الرجل الذي سيشكل مفاجأة ليكم .. الرئيس عبد الفتاح السيسي سيكون العضو العربي والمسلم على مائدة مجلس إدارة شؤون العالم المقترحة “.

‫3 تعليقات

  1. وهل نسيتم تصريحات[مشايخ] البيادة وجواري العسكر الذين وضعوا[السيسي] نبيا ورسولا على غرار الأنبياء والرسل …..وقد يحولونه الى رب ….؟..

  2. صدقت يا آماني حيث قال الرسول صلي الله علية و سلم في الحديث الشريف “عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))،
    قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة» . وهذا هو السيسي يا آماني انت وهو و البدو ابناء زايد تتكلمون في امور الناس صدق رسول الله صلى الله علية و سلم

  3. ——————–
    قال اللغوي ابن منظور: «الرويبضة: هو العاجز الذي ربض عن معالي الأمور وقعد عن طلبها، والغالب أنه قيل للتافه من الناس لُِربُوضِه في بيته، وقلة انبعاثه في الأمور الجسيمة».

    يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أموراً ستصير في مستقبل الأيام وهي حاصلة في واقعنا المعاصر، منها: أن يتمكن التافه من الكلام، وكأن الأصل أن لا يتكلم إلا العاقل الحكيم،
    ومما يزيد المشكلة عمقاً ومساحة أن يكون هذا وأمثاله ممن يتناول أمور الجماهير فيساهم في تضليل الرأي العام، وتوجيه العامة إلى مستوى طرحه كتافه قاعد متقاعس، أو على ضعفهم فوُسِّد أمرهم لرويبضة.
    يصف الرسول صلى الله عليه وسلم الزمن الذي يصول فيه الرويبضة بالسنوات الخدّاعات، ذلك لأن الأمور تسير خلاف القاعدة، فالصادق يُكذَب والكاذب يُصدَّق، والأمين يُخَون والخائن يُؤتًمن، والصالح يُكمَّم والتافِهُ الرويبضة يُمكن. فهل نحن الان في زمن الرويبضة ..؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى