أقدمَ غاضب على إحراق نفسه، على خشبة المسرح؛ بسبب رفض زوجته الإنصياع لمطلبه بعدم خلال مهرجان حضره حشدٌ من الناس.

وأصيب “الشيخ بشير” البالغ من العمر (50 عاماً) بحروقٍ في حوالي 70% من جسده، نقل على إثرها إلى المستشفى.

 

ووقعت الحادثة في ولاية اندرا براديش (جنوب الهند).

وأشارت وسائل إعلامٍ محلية، إلى أن الزّوجة تحدّت تحذيرات زوجها، وذهبت لتغني الأغاني الدينية في المهرجان.

وتظهر لقطات مؤلمة الزوج وقد اشتعلت النيران في جسده، بينما اخمدَ الحضور النيران ونقل “الشيخ بشير” إلى إلى المستشفى، ولا تعرف حالته الراهنة.