قال السيناتور الجمهوري، جون ماكين، رئيس لجنة الشؤون العسكرية التابعة للكونغرس الأمريكي، إن السوريين لا يمكنهم تقرير مصير في الظروف الحالية التي يمرون بها، وذلك في رد على تصريح أدلى به وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيليرسون، قال فيه إن الشعب السوري هو من يقرر مصير الرئيس السوري، بشار على المدى البعيد.

 

جاء ذلك في بيان لماكين، قال فيه: “هذا (تصريح تيليرسون) يغض الطرف عن الحقائق الفظيعة المتمثلة بأن الشعب السوري لا يمكنه تحديد مصير الأسد أو مستقبل بلدهم في الوقت الذي يذبحون فيه عبر براميل الأسد المتفجرة.”وفق ما ذكرت شبكة “سي ان ان”.

 

وتابع ماكين قائلا: “أنا قلق من هذه التصريحات اليوم التي أدلى بها وزير خارجيتنا وسفيرتنا في الأمم المتحدة فيما يتعلق بمستقبل بشار الأسد في ، واقتراحهم بأن الأسد يمكنه البقاء في السلطة يبدو أنه خال من أي استراتيجية.”

 

وأضاف: “كيف يمكن للسوريين تقرير مستقبل الأسد في الوقت الذي يذبحون فيه على يد الأسد وطائرات بوتين وإرهابيي ، ولا بد لأي استراتيجية أمريكية في هذا الشأن أن تعكس هذه الحقائق.”