اتّهم رجلٌ ّ في العقد الرابع من عمره، زوجته، بخيانته، ورفع قضية “زنا” ضدها بعد ان اكتشف ممارستها الخيانة مع شخصٍ آخر، في غرفة نومه.

 

وبحسب وسائل إعلام تونسية، فقد قرر الزوج وضع في غرفة نومه لتسجيل ما يحدث في غيابه، علماً انه يعمل خارج ، بعد شكوك بادرته بأن زوجته تخونه في غيببه.

 

وبعد تفقد الزوج تسجيلات كاميرا المراقبة التي زرعها في غرفة نومه، تأكد من شكوكه بإقامة زوجته علاقة جنسية مع احدهم.

 

وبعد تقدمه بشكوى ضد زوجته مرفقة بالفيديو، تم استصدار بطاقة تفتيش ضد زوجته، لكنها تمكنت من الهرب خارج البلاد.