استنكر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان استقبال الرئيس السوداني المطلوب لدى ، خلال القمة .

وقال الأمير زيد في بيان: “أشعر بأسف شديد لأن دولة الأردن إحدى الدول الموقعة على نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية استقبل رئيس السودان الصادر بحقه مذكرة اعتقال”.

وأضاف أن المملكة بذلك تخذل المحكمة الجنائية الدولية وتضعف الكفاح العالمي ضد الإفلات من العقاب ومن أجل العدالة.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في 2009 مذكرتي توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ثم أصدرت في 2010 مذكرة ثالثة بتهمة الإبادة، على صلة بالنزاع في دارفور غرب السودان.