ميلانيا ترفض الانتقال إلى واشنطن.. الحراسة الشخصية لسيدة أمريكا الأولى تثير غضب الأمريكيين

0

أطلق موقع أمريكي معارض عريضة إلكترونية لمطالبة ميلانيا زوجة الرئيس الأمريكي بدفع تكاليف حراستها الشخصية، بما أنها ترفض الإقامة في البيت الأبيض مع زوجها، وقد جاوز عدد التوقيعات 245 ألفا.

 

وجاء في صياغة العريضة التي أعدها موقع change.org :”دافعو الضرائب الأمريكيون يخسرون مبلغا باهظا مقابل حماية السيدة الأولى في برج ترامب الواقع بنيويورك، بينما يجب تخفيف الدين الوطني ، هذه النفقة لا تترتب عنها نتائج إيجابية للأمة ويجب أن يتم توقيفها”.

 

وتكلف الحراسة الشخصية لميلانيا ترامب وابنها شرطة من 127 إلى 146 ألف دولار في اليوم حسب المراسلة الرسمية التي بعث بها الضابط جيمس أونيل لنواب المدينة بتاريخ 21 فبراير المنصرم.

 

وأثير جدل كبير قبل بضعة شهور حول إقامة ميلانيا في نيويورك بدل البيت الأبيض بواشنطن، مما دفع المتابعين إلى التساؤل والاحتجاج على هذا الوضع غير المسبوق في تاريخ زوجات رؤساء الولايات المتحدة.

 

وبررت ميلانيا اختيارها برغبتها في الحفاظ على حياة متوازنة لابنها بارون، خصوصاً أنه يتابع دراسته في نيويورك، فيما تؤكد تقارير إعلامية وجود مشاكل كبيرة في العلاقة الزوجية بين الرئيس الأمريكي وزوجته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.