تقرير: إمارات أبناء زايد تقيم علاقات استخبارية دافئة جدا وسرية مع إسرائيل

1

نشر الموقع الإخباري الغربي “تيلي شور” تقريرا مثيرا عن علاقات أبوظبي وتل أبيب، قال فيه: تشير التقارير إلى أن دولة الإمارات “الغنية بالنفط تقيم علاقة دافئة وسرية مع إسرائيل في قطاعات الاستخبارات والاقتصاد”.

 

وتابع الموقع، “على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وبطريقة خطابية مؤيدة للفلسطينيين، تجري الإمارات  تدريبات عسكرية في اليونان جنبا إلى جنب مع الجيش الإسرائيلي نفسه الذي حافظ على الاحتلال الوحشي الذي استمر لعشرات السنين في الضفة الغربية واتهم بانتهاكات لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين من قبل الأمم المتحدة وغيرها”.

 

وتشمل المناورات العسكرية العديد من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة وإيطاليا. وقال الجيش الامريكى فى بيان صحفى حول التدريب العسكرى فى وقت سابق، إن تدريبات “اينيوهوس 2017” تهدف إلى “تعزيز علاقاتنا والحفاظ على الاستعداد المشترك وقابلية التشغيل البيني وطمأنة حلفائنا وشركائنا الإقليميين”.

 

وأكد “تيلي شور”، فى الوقت الذى لا توجد فيه علاقات رسمية بين إسرائيل ودولة الامارات، أشارت تقارير إخبارية ومسئولون من الجانبين إلى المحادثات السرية والتعاون فى القطاعات الاقتصادية والاستخباراتية والعسكرية بين الدولتين “المثيرتين للجدل”.

 

وفي يوليو  2015، نشرت أبوظبي “نظام مراقبة يصنعه مقاول عسكري إسرائيلي لتعزيز تجسسها على السكان المدنيين في الإمارات”.

 

وقال تقرير لصحيفة “فاينانشيال تايمز” عام 2016، إن إسرائيل تتبادل خلال السنوات القليلة الماضية الاستشارات الأمنية مع الدول العربية. ونقلت الصحيفة عن “دوري غولد” وزير الخارجية الاسرائيلي السابق قوله إن “الدول العربية السنية ترى بشكل متزايد الشرق الأوسط من خلال نفس منظور اسرائيل”.

 

وقال “تيلي شور”، ليست هذه هي المرة الأولى التي تطير فيها الطائرات الإماراتية والإسرائيلية معا كجزء من المناورات العسكرية، فقد شارك الجيشان في مناورات “العلم الأحمر” في الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. بنت السلطنه يقول

    مبروك هزاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More