مسؤول عراقي لا يتذكر توقيت الغارة التي قتلت العشرات بالموصل ويقول: طلبنا من التحالف قصف شاحنة لداعش فقط

0

قال رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في الموصل، منظر الشماري، إن وحدته توصلت لمعلومات حول اتجاه شاحنة لـ”داعش” تحمل متفجرات إلى مكان توجد فيه الوحدة بحي الرسالة غربي المدينة، وإن جهاز مكافحة الإرهاب هو من طلب من التحالف التعامل مع شاحنة “داعش”.

 

وقال الشماري استهداف شاحنة داعش أدى إلى تدمير منزل أو منزلين بالقرب من مكان اختباء مجموعة من العائلات، متحدثا عن عدم استهداف أيّ غارة لأيّ منزل، وهو ما “يؤكد غياب دليل عن غارة من مثل هذا النوع″.

 

ويأتي حديث شمري الذي  نشرته محطة سي ان ان على موقعها  في سياق تأكيد السلطات العراقية انتشال عشرات الجثث من تحت الأنقاض وتحقيقها في أسباب مقتل الضحايا.

 

وتابع المتحدث ذاته أن رقم 200 شخص قُتلوا جرّاء الغارة يعدّ “مبالغا فيه”، مشيرًا إلى أنه لا يتذكر توقيت الغارة بالضبط، لكنها كانت قبل أيام، مضيفا أنه مباشرة بعد الغارة، لم تقم قوات التحالف بأي غارة في المنطقة، بينما قامت بعمليات أخرى في مناطق أخرى.

 

وأوضح الشماري أن المنطقة التي شهدت الغارة على شاحنة “داعش” تعدّ إحدى ساحات العمليات العسكرية بغربي الموصل في إطار الحرب على “داعش”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More