“هم يضحك وهم يبكي”.. الجيش العراقي يعرض طفلا يرتدي حزاما ناسفا طلب منه “عمو” تفجير نفسه

1

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فيديو للجيش العراقي زعم فيه اكتشاف قواته لطفل عمره لا يتجاوز 7 سنوات, أجبره مسلحو تنظيم “داعش” على ارتداء حزام ناسف، وأرسلوه بين النازحين الفارين من المدينة ليقوم بتفجير نفسه بين القوات العراقية.

 

ونشرت الصحيفة الأربعاء، مقطع فيديو لخبير متفجرات عراقي يشرح كيف تم اكتشاف الطفل أثناء وجوده بين النازحين، ومن طلب منه فعل ذلك.

 

ويقول “حسن بلايس” – خبير المتفجرات العراقي الذي يظهر في الفيديو الذي تم التقاطه يوم 18 مارس الجاري – إن هذا الطفل لا يتجاوز عمره 7 سنوات، وقام جرذان داعش بالزج به بين النازحين بعد تفخيخه بحزام ناسف، وطلبوا منه الوقوف إلى جانب الجيش العراقي وتفجير نفسه.

 

وتابع: “الطفل يقول إن من دفعه لفعل ذلك هو “عمو” الذي طلب منه أن يفجر نفسه”.

 

وتواصل القوات العراقية عملياتها العسكرية في الموصل لتحرير المدينة من مسلحي تنظيم “داعش” الذي يسيطر عليها منذ صيف عام 2014، حيث تمكنت من تحرير الجانب الشرقي من المدينة بينما مازالت العمليات مستمرة لتحرير الجانب الغربي في المرحة الثانية التي بدأت في 19 فبراير الماضي.

 

وبدأت معركة تحرير الموصل في أكتوبر الماضي، وتشارك فيها القوات العراقية بدعم أمريكي ومشاركة من مسلحي الميليشيات.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. passionate يقول

    لعنة الله عليهم اصحاب فكر الظلام جبناء لدرجة استخدام الاطفال وش ذنب هذا الطفل البريء انحطوا وانسخلو من إنسانيتهم لدرجة أن البهائم صارت أكرم منهم اللهم يارب العباد ارحم حالنا وأقضي عليهم يارب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More