آيات عرابي تصف “آل سعود” بـ”آل مرخان” وتهدد بفضح كل المؤامرات السعودية بالمنطقة العربية

5

شنت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، آيات عرابي، هجوما عنيفا على حكام المملكة العربية السعودية، وذلك على إثر تهديدات سعودية بقفل صفحتها على “”، لافتة إلى أن الثورة  على “آل سعود” – آل مرخان كما وصفتهم – هو بداية تحرير على حد قولها.

 

وقالت”عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” :”من اليوم آل سعود في مرمى قلمي أكثر من ذي قبل وعملية الفضح التي قمت بها ضدهم لا تكفي”، مضيفة “ان شاء الله حين افرغ من فضح حقيقة تلك الأسرة المجرمة سيندم سلمان وابنه أبو شبشب”، في إشارة إلى ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان.

 

وأضافت: “أبوهم العميل كان يقف أمام ضابط بريطاني يقول له (أنت ابويا وأنت امي وانت صنعتني من لا شيء) .. وكان أبوهم ممن استعملهم الاحتلال البريطاني ضد سنة 1936″، مشيرة إلى أن “وايزمان فضح المجرم أبوهم حين كشف عن حوار له مع تشيرتشيل قال له فيه (سأجعل بن سعود سيدا على المنطقة وهذا مفيد لكم) أي أن الكيان الصهيوني لا يمكن أن يبقى الا بوجود تلك الأسرة العميلة في بلد الرسول عليه الصلاة والسلام التي سموها على اسم أبيهم العميل”، على حد قولها.

 

واردفت أن “المقبور فيصل تعامل مع المخابرات البريطانية والموساد ضد جيش المقبور في اليمن لتجهيزه لهزيمة 67 (جيش سحبه المقبور إلى اليمن بعلم المقبور عبد الناصر) وقطع في خدعة المرتبطة بخدعة اكتوبر بأوامر من سيده (راجعوا شهادة وزير بتروله أحمد زكي اليماني)”.

 

واستطردت: “المقبور بمشورة السكران فهد, ادخل قوات أجنبية للحرم المكي الشريف أثناء اقتحام جهيمان للحرم (قوات عسكرية فرنسية)”.

 

وتابعت: “المقبور فهد شارب الخمر, شارك في تدمير العراق واستضاف القوات الأجنبية وانفق على العشرية السوداء في الجزائر..والمقبور عبد الله شارك بأموال التي ينهبها آل سعود في دعم انقلاب عسكر الموساد في مصر وانفق على مجزرة رابعة وقتل وحرض المجرم بشار على قتل وبشار فضحه”

 

واختتمت تدوينتها قائلة: “سلمان المصاب بالزهايمر لم يرتدع ويعرف أنه سيقابل الله ويموت بل سرق لتسليمهما لأسياده في الكيان الصهيوني”، مضيفة “ان شاء الله سيصل كل ما اكتب عنهم إلى الشارع في التي سرقوها وسموها باسم ابيهم العميل ومت بغيظك يا سلمانكو انت وابنك ابو شبشب”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    المشكل أن دولتهم تأسست نتيجة الخروج عن الحاكم العثماني المسلم؟!،الذي فتح القسطنطنية لتصبح عاصمة الإسلام (استانبول)-مثلما وعد الرسول(ص) بافتتاحها؟!،في انتظار أن تفتح روما-مثلما وعد-؟!،ثمَ أتو بعدها موحين لمشايخهم بتعميم فتوى حرمة الخروج على الحاكم؟!،كيف هم يحلونه لأنفسهم عاما؟!،ويحرمونه على غيرهم أعواما؟!،فإذا كان التحريم صحيحا فإن أيَة دولة أنشئت بقاعدة الخروج فهي دولة باطلة؟!،وما أنشأ على باطل فهو باطل؟!،هذه قاعدة السلفييين الجدد؟!،يصدرون الفتاوي حسب الطلب؟!،ولذلك غضوا الطرف عن الخروج عن مرسي؟!،بل وأيدوه مالا وإعلاما وإفتاء؟!،مثلما أفتى السُديس بخيرية الإنقلاب من منبر مكة؟!،والحمد لله أنَ بعضا ممن مازالوا على الحق ثابتين ردُوا على السديس واستهجنوا كيف يركن إلى الظلمة؟!،محذرين أياه من أن تمسَه النار؟!،أباحوا لأنفسهم الخروج على خليفة المسلمين ؟!،وبالتواطأ مع الإنجليز غير المسلمين؟!،واليوم نراهم يتخبطون؟!،يحرَمون الخروج في مواطن؟!،مواطنهم ومن على منوالهم؟!،ويحلَلونه في مواطن أخرى؟!،ضد مرسي؟!،ضد الأسد ليس حبَا في الشعب السوري؟!،ولكن من أجل تعميم الخراب؟!،تأهبا لتسلم إسرائيل المبادرة؟!،فإذا كانو يبررون تأييدهم ونصرتهم للخروج ضد الأسد بكونه ديكتاتورا ألقى بسوريا في حضن إيران؟!،فلماذا أيدوا الخروج على مرسي؟!،فهل مرسي ديكتاتورا؟!،وهل مرسي ألقى بمصر في حضن ايران؟!،وهل مرسي زكَى سلوك حزب الله في سوريا؟!،لا ،لم يحدث منه كل ذلك؟!،إنهم فعلوا ذلك لشيء وحيد هو إحساسهم بأنَ زمن الخلافة يوشك أن يعود؟!،لذلك هم مستعدون لكي ينفقوا ملء الأرض ذهبا حتى يؤخروا ذلك؟!،لأنَهم يعلمون بأنَ انحسار ليلهم يبدأ مع أوَل شعاع لتنفس الصبح(والصبح إذا تنفَس)؟!،لكن مهما فعلوا فإن الليل وإن طال فإنَه لا بد من طلوع الصباح؟!،هم لايحبون الصباح؟!،صباح الشفافية والوضوح وانجلاء عتمة المؤمرات والمخططات المشبوهة؟!،هم يعرفون أنَ موعدهم الصبح(أليس الصبح بقريب)؟!،لذلك يفَضلون ديمومة الليل سرمدا علينا؟!،في تنا قض صريح لما ذهب إليه الشاعر(الجاهلي) عندما قال:
    ألا أيُها الليل الطويل ألا انجل
    بصبح وما الإصباح منك بأمثل
    لكن الحمد لله أن لناربُ طمأننا في كتابه بأنَه لن يجعل علينا الليل سرمدا إلى يوم القيامة؟!،بل الليل والنهار في تداول إلى يوم يبعثون؟!،كما الحق والباطل في تدافع إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها؟!،لذلك نحن ننام قريني العين؟!،خاصة وأنَ علامات انجلاء الليل الحالك بظلماته وظلمه وظالميه-الذي إن أخرجت يدك لم تكد تراها- قد لاحت في الأفق؟!،و نظرا لأن علامات ذلك صارت مبصرة للعيان فإنَ من رأوا أنفسهم بأنَهم معنيُون بدنو ساعة الحقيقة،ساعة كشف الحساب قد بدأوا لا يقومون إلاَ كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس؟!،يهرولون نحو الغرب تارة؟!،ونحو الشرق تارةأخرى؟!،يؤيدون الظلمة تارة؟!،ويتراجعون تارة أخرى؟!،يحكمون شدَ شعرة معاوية مع أهل الحق تارة؟!،ويرخونها تارةأخرى؟!،هم كالغريق يتمسكون بكل شيء؟!، ولو بالقشة آملين أن تبقيهم على مسرح الحياة ولو لهنيهة؟!،يكفي أنَ بعضهم لم يجدوا بدا من الوقوف إلى جانب هولندا ؟!،نكاية في تركيا ؟!،عسى أسيادهم يمدونهم بماء وروح الحياة لعمر جديد؟!،في مفارقة التاريخ يعيد نفسه؟!،ولو بطريقة دراماتيكية يعرفون مبدأها ولايعرفون منتهاها؟!،فما أشبه اليوم بالبارحة؟!،وما أشبه ما حدث أمس لآل عثمان لما يحدث اليوم لآل أردوغان؟!،لكن الفرق أنَ آل أردوغان في ريعان الشباب؟!،وفي عمر الزهور؟!،لا كما كان آل عثمان -زمن خروجهم-في خريف العمر؟!، كرجل مريض آيل إلى الهلاك؟!،في ذلك الفراغ خرجوا -أو أخرجوا -موهمين السُذج من القوم أنَهم ثاروا مؤسسين دولة؟!،في وقت كان الأعداء قد هيأوا كلَ شيء؟!،هيأوا الجمل ؟!،وحمل الجمل؟!،و هودج الجمل؟!،بل وحتى ممتطي الجمل؟!،وفي هذا صدق الرئيس الجزائري هواري بومدين -رحمه الله-لمَا تهكم على معمر القذافي؟!، الذي أكثر الضجيج ؟!، لقيامه بثورة الفاتح من سبتمبر ؟!،فقال معلَقا :مجرد أن زحزح شيخا هرما من الكرسي -يقصد الملك السنوسي- اعتقد أنه صنع وقاد ثورة؟!،فما أسهل القيام بالثورات المصطنعة؟!، كثورات
    تتويج الملوك ملوكا بلا قتال ؟!،أو كثورة يونيو52؟!،أو ثورة 30يونيو2013؟!،وغيرها من الثورات التي عبَدتنا ولم تعتقنا؟!،بل بالقيود كبَلتنا؟!،وللأعداء سلَمتنا ؟!فكل الأقنعة سقطت؟!،وكل المساحيق المخفية لبشاعة الوجوه قد تحلَلت؟!،الحقائق بانت؟!،واللعبة قد انتهت؟!.

  2. احمد يقول

    سبحان الله كل مسلم ياكل لحم اخيه المسلم الى متى هذا الصراع بين المسلمين الى متى التناحر والمذهبية والطائفيه من المسلمين انفسهم يضرب الاسلام اتقوا الله اخواني المسلمين اللهم وحد المسلمين في مشارق الارض ومغاربها على كلمة لا اله الا الله محمدا رسول الله

  3. طه يقول

    المشكلة والطامة الان ليست بال سلول والخسيسي وخنزير الاردن وقوادين الامارات وغيرهم من حكام المسلمين. بالاخر هؤلاء اشخاص ضعاف لا يملكون السوبر باور ليحكمو ويسودو ولكن المشكلة فيمن يحميهم ويحرسهم من جيوش وشرطة ومخابرات وحرس ملكي وحرس رئاسي وكثير الكثير من شعوبهم. كنا نعتقد في السابق ان سبب بلاوينا ومأسينا هم هؤلاء الملاعين الحكام ولكن أثبتت الايام ان وراءهم كثير يؤمنون بهم بل ويضحون بأنفسهم من اجلهم. هناك كثير من الناس لا يصدقون خيانة وعمالة ووساخة وحقارة ودناءة ال سلول بل يرونهم مؤمنين صادقين.
    المهمة صعبة جدا وان لم يكن هناك تدخل الهي سيظل هؤلاء الحكام جائمين على صدورنا سنوات وعقود وربما قرون في خلفهم وأعقابهم. وحقا أنا استغرب طول فترة سيادة الضلال والباطل كل هذه المدة. هل كتب على هذه الدنيا منذ نشأتها سيادة وتمكن الاطل طول الوقت واندحار الحق واهل الايمان الصادقين وانهزامهم وضعفهم بل وذلهم وصغارهم. كيف يعطي الله ال سلول الانجاس حكم مكة والمدينة اليس هناك الحرم ومسجد الرسول عليه الصلاة والسلام وروضته الشريفة وقبره. حتى ان حاولت فئة مؤمنة صادفة تأسيس ولو نواة حكم حق وصدق وبدأو بوضع لبتة فوق اخرى انتبه اليهم هؤلاء الحكام عن طريق مخابراتهم وأمنهم فأمسكوهم اينما كانو او قتلوهم او شردوهم وهدمو بنيانهم الركيك أصلا. أليس الحق هو الله والباطل والضلال من ابليس اللعين فلم اذن الباطل اقوى من الحق بمئات بل ملايين المرات. حيرة تفجر الرأس ولا أجد لها حلا.

  4. بنت صلاله يقول

    خسئتي يا شبيحه السعوديه وال سعود قاده العرب شئتم ام ابيتم .. موتو بغيضكم .

  5. بنت صلاله يقول

    ارعبك الملك سلمان ولم تجدو الا اتهامه بالزهايمر طيب ليش تخافون منه اذا هو بنظركم كذا هههههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.