دبلوماسي جزائري مهاجما حاكم الشارقة بعد إهانته للجزائريين: “تبا لقولك..أنت كاذب”

3

شنّ الدبلوماسي الجزائري السابق، وأحد مؤسسي حركة “|رشاد” محمد العربي زيتوت، هجوما عنيفا على حاكم إمارة الشارقة، سلطان القاسمي، واصفا إياه بالكاذب والقبيح، مذكرا إياه باستشهاد الملايين من الجزائريين منذ قرابة 132 عاما في سبيل نيل الاستقلال.

 

وقال “زيتوت” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” حاكم الشارقة يقول أن إستقلال #الجزائر كان هدية من ديغول لعبد الناصر بئس القول هذا ما أكذبه ما أقبحه في حق ملايين أستشهدوا على مدار 132عام”.

https://twitter.com/mohamedzitout/status/843889259765514246

 

وكان “القاسمي” قد صرح لرؤساء تحرير الصحف ووسائل الغعلام الغماراتية على هامش معرض الكتاب المنعقد في العاصمة البريطانية لندن، بأن الرئيس الفرنسي شارل ديغول عمل على استقلال الجزائر لكسب ود ورضا الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر، وهو ما يعتبر إهانة لأكثر من مليون شهيد سقطوا في سبيل نيل الاستقلال، وهو ما أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي التي اشتعلت للرد عليه واصفة إياه بالجاهل.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. بنت السلطنه يقول

    مذكرا إياه باستشهاد الملايين من الجزائريين (منذ قرابة 132 عاما) في سبيل نيل الاستقلال.

    يا وطن الدبلوماسي قال
    (على مدار 132عاما )وليس منذ قرابه132هناك فرق في المعنى.

    1. امير علي حسين يقول

      اخي محمد العربي أعذر الرجل فقد بلغ من الكِبر عتيا ، ولا تستغرب من رجل وضع الجزمة العسكرية على راسه عند زيارتة مصر اخيرا ، هو من الذين يتباركون ببول عبدالناصر ليلا ونهارا

  2. أبو عمّار يقول

    هذا الشيخ مدعي الحكمة والبيان ومن شاكله من العربان قد قال ما قال تلميحاً ما لم تستطع لسانه البوح به تصريحاً وهو “لا للمقاومة في فلسطين” فأتى بهذا البهتان الذي لا يستقيم مع الواقع والتاريخ ليموّه على الناس حقيقة أن الحرية لا تنال إلا ببذل النفوس والدماء والغالي والنفيس لأنه وأمثاله من أشباه الرجال الذين وللأسف يتحكمون في مصائر الناس المغلوبين على أمرهم في بلاد العرب والعربان قد أستمرأوا الذل والهوان وأستساغوا الهزائم والخسران فصاروا يزينون للناس التخاذل عن تحرير الأوطان فتباً لهم ولأمثالهم مدى الأزمان …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More