تُقاضي ٌ تبلغُ من العمر (17 عاماً) فندقاً في “فيلاديلفيا” أكبر مدن ولاية “بينسلفينيا” الأمريكية، لزعمها أنها كانت رهينة لديه لممارسة الجنس مع النزلاء بين عامي 2013 و2015  حيث كان يتم الاعتداء الجنسي بمبلغ 50 دولار.

 

وقالت المراهقة أنّها أُجبرت على مع أكثر من 1000 رجل حين كانت في الـ 14 من العمر، مشيرةً إلى أنّها كانت مجبرة على ارتداء تصاميم مثيرة والقبول بالمعاملة الجنسية السيئة من قبل رجال يبلغون أضعاف عمرها وحتى أكثر.

 

والغريب في الموضوع أنّ مدير الفندق Yagna Patel كان يعلم بكل ما يجري داخل الفندق وكان يستفيد مادياً من ذلك إلّا أنّه نفى ذلك تماماً خلال التحقيق معه.

 

وتبين لاحقاً، أنّ المتاجرين يروّجون للفتيات عبر الانترنت ويتم التنسيق مع الرجال على السعر عبر الهاتف بحسب ما ذكر موقع Philly.com.