فيديو| كائنات فضائية تحلق في دولة عربية بشكل واضح

4

نشرت تقارير صحفية بريطانية مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو المثيرة للجدل، والتي تتحدث عن احتمالية تحليق فوق أهرامات الجيزة في .

 

وقالت صحيفة “ذا ديلي إكسبريس” إنه: “في الوقت الذي كان ينتظر في السياحة لمطالعة أحد عجائب الدنيا السبع، يبدو أنهم شاهدوا ما هو أكثر إثارة للدهشة، حيث التقطت بعض مقاطع الفيديو صورا واضحة لأجسام غريبة تحلق فوق الأهرامات”.

 

وأظهر مقطع الفيديو الذي يعود تاريخه للعام 2016 الذي نشرته الصحيفة البريطانية 3 أجسام على شكل كريستال معدنية ذات لون فضي لامع تطير فوق الأهرامات، وبها أضواء أسفل منها، في مقطع وصف بالعجيب، وكأنه أشبه بطائرة كائنات فضائية تحوم وتدور حول الأهرامات.

 

ورغم أن تصوير المقطع تم منذ أشهر عديدة، لكن “ذا ديلي إكسبريس” قالت إنها تسعى للتحقق من صحة تلك الأجسام الغريبة المزعومة، خاصة وأنه رغم أن اللقطات تظهر غير واضحة أو مهزوزة، لكن بفصحها اكتشفت أنها حقيقية.

 

وأوضحت الصحيفة أنه لا يمكن تأكيد أن تكون تلك الأجسام الغريبة تابعة لأحد مراكز الأبحاث، أو أنها ترجع إلى كائنات فضائية، خاصة وأنه لم يصدر أي تعليق رسمي سواء من مصر أو أي جهة علمية حول تلك المقاطع الغريبة.

 

ولكن ناقشت الصحيفة كيف أن أوراق بردي قديمة تشير إلى احتمالية وجود صحون طائرة في تلك العصور، والتي وصفت باسم “دوائر من النار”، وتم رسمها على بعض الأوراق وفي بعض المعابد قبل حوالي 1500 عام قبل الميلاد.

 

ورجحت أيضا الصحيفة أن يكون مقطع الفيديو ليس إلا مجرد خدعة ذكية تم تصميمها من قبل تكنولوجيا “سي جي آي”، وأن الأمر برمته يمكن أن يكون مجرد خدعة ترفيهية من مصوري المقطع.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. متابع يقول

    هههههههه خدعة من نظام الانقلاب التابع للسيسي لتفعيل السياحة بالاهرامات ….

  2. ابوعمر يقول

    البغال العساكر يحاولون بكل الطرق والوسائل لفت انتباه السياح لجلبهم ..عقول البغال العسكرية المصرية لن تتوانى في استبغال كل شيئ مثل عساكرهم البغلية اصلا

  3. ابوغانم يقول

    مثل الافلام المصرية مهزلة وماسخة؟

  4. *زاير يقول

    دعايه رخيصه من نظام عقيم فاشل في كل شئ الا السرقه والقتل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More