رئيس الوزراء الجزائري يطمئن الجزائريين: “بوتفليقة يسلم عليكم وهو على أحسن ما يرام”

1

خرج رئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال، الخميس، مؤكدا أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “على أحسن ما يرام”, إثر الجدل القائم حول صحة الرئيس الذي أعلن عن مرضه مؤخرا.

 

وردا على سؤال حول هذا الموضوع خلال مؤتمر صحافي بتونس، قال سلال إن الرئيس “يسلم عليكم وهو على أحسن ما يرام”.

 

ويعتبر هذا التصريح هو الأول من مسؤول جزائري رفيع المستوى منذ أعلنت الرئاسة الجزائرية في 20 شباط/ فبراير إرجاء زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الجزائر بسبب إصابة الرئيس بـ “التهاب حاد للشعب الهوائية”.

 

وفي نيسان/ أبريل 2013، أصيب بوتفليقة بجلطة دماغية أثرت على قدرته على المشي وأصبح يجد صعوبة في الكلام.

 

واحتفل الرئيس الجزائري في 2 آذار/مارس بعيد ميلاده الثمانين، وسط عودة التساؤلات حول صحته وقدرته على تسيير البلاد بعد أشهر طويلة لم يظهر فيها في وسيلة إعلامية أو في مناسبة علنية.

 

وتداولت، مؤخرا، العديد من المواقع الإلكترونية خبر يفيد بوفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأمر الذي نفاه سفير الجزائر بلبنان، أحمد بوزيان، واصفا هذه الأخبار بـ”المغرضة”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خبير كلاب يقول

    واذا كان بخير لماذا لا يخرج الخنزير بوتفليقة على الملأ ليخبر القطيع أنه بخير ويأكل ويشرب ويتنفس مثل باقي الحيوانات؟
    الجزائر ستدفع ثمن جرائمها ضد الشعوب العربية وثمن تحالفها مع ايران وروسيا واسرائيل وبشار أسد ونوري المالكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More