“الداخلية السعودية” تخرج عن صمتها في قضية ضرب “متحولتين جنسياً” حتّى الموت

0

أصدرت وزارة الداخلية السعودية بياناً الثلاثاء قالت فيه إن التقارير التي تحدثت مؤخراً عن تعرض باكستانيتين “متحولتين جنسياً” للضرب بعد إلقاء القبض عليهما، “خاطئة تماما”، وإنه ما من أحد تعرض للتعذيب.

 

وأقرت الوزارة بوفاة شخص من باكستان عمره 61 عاما في المستشفى نتيجة أزمة قلبية.

 

وأضافت أن السفارة الباكستانية تنظر في هذه الواقعة وواقعة أخرى، وأنه يجري الترتيب لإرسال الجثة إلى باكستان.

 

وكانت وسائل إعلام سعودية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن الشرطة قبضت على حوالي 35 شخصا بعد اقتحامها حفلا تشبه فيه رجال بالنساء.

 

وفي باكستان قالت الناشطة فرضانة رياض في مؤتمر صحفي في بيشاور أمس الاثنين إن مصادر من فئة مغايري الهوية الجنسية بالسعودية أبلغتها بأنه تم ضرب الباكستانيتين بالهراوات حتى لفظتا أنفاسهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.