AlexaMetrics كاتب إسرائيلي محرضا: تقارب حماس مع القاهرة يشجعها على إطلاق الصواريخ نحونا | وطن يغرد خارج السرب

كاتب إسرائيلي محرضا: تقارب حماس مع القاهرة يشجعها على إطلاق الصواريخ نحونا

نشر موقع “واللا” الإسرائيلي مقالا لمراسله العسكري “أمير بحبوط” زعم فيه أن تقارب حركة حماس مع القاهرة يشجعها على إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل، مؤكدا أن مصادر في قطاع غزة أفادت صباح الأحد بأن حماس أطلقت ثلاثة صواريخ باتجاه البحر، موضحا أن هذه التطورات التي يشهدها قطاع غزة في الوقت الراهن تؤكد أن الانفجار يبدو قريبا، وقد تتجه الحركة الفلسطينية قريبا نحو إطلاق حملة عسكرية ضد إسرائيل. حسب زعم المراسل العسكري.

 

وأضاف الكاتب الإسرائيلي في تقرير ترجمته وطن أن هذه التطورات يجب أن توضع في سياقها الزمني، حيث أعلن مسؤولون مصريون مؤخرا أن معبر رفح سيفتتح يوم الاثنين والأربعاء بشكل غير دائم للتنقل بين الجانبين، كما أنه في الأشهر الأخيرة سمحت مصر بالعبور تجاهها كبادرة حسن نية من القاهرة قدمتها لقيادة حماس.

 

واعتبر بحبوط أن التطورات الراهنة تؤكد أن التقارب بين حماس والنظام المصري بلغ درجة عالية، لا سيما وأنه خلال الأشهر القليلة الماضية ضغطت حركة حماس ضد الجماعات المتطرفة في غزة، من أجل تعزيز التدابير الاقتصادية والأمنية لسكان القطاع، وقطع أواصر العلاقات بين تلك الجماعات في القطاع وداعش سيناء.

 

وذكر الكاتب الإسرائيلي أنه يوم الخميس الماضي أطلق النار على قوة من الجيش الإسرائيلي كانت تشارك في دوريات روتينية بالقرب من السياج الحدودي في شمال قطاع غزة، حيث لم تقع إصابات بشرية بينما لحقت أضرار بالسيارة، وكان رد الجيش الإسرائيلي على ذلك إطلاق النار من الدبابات والطائرات لتدمير هدفين تابعين لحماس في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

 

وأشار بحبوط إلى أن منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية، اللواء يوآف مردخاي نشر عقب إطلاق النار على صفحته الخاصة بموقع الفيسبوك باللغة العربية ” سوف نواصل ترديد نداء الهدوء على الحدود مع غزة، فإسرائيل لا تريد تصعيدا ولكن لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي للرد على تنفيذ هجوم ليلا من غزة على إسرائيل “.

 

واستطرد الكاتب الإسرائيلي أنه في يوم الأربعاء الماضي، انفجر صاروخا في منطقة مفتوحة في المجلس الإقليمي بساحل عسقلان، ولم تقع إصابات أو أضرار، ولم يكن هناك أي تحذير قبل السقوط، معتبرا أن هذا التطور هو الثاني من قطاع غزة خلال أسبوع واحد فقط، والخامس خلال شهر.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *