“حلفاء واشنطن” في شمال سوريا باعوا أنفسهم لروسيا ونظام الأسد بهذا الاتفاق الغريب

0

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أو ما يُعرف بـ”البنتاغون،” قيام جماعات في شمال سوريا حليفة لواشنطن بإبرام اتفاقات تتنازل فيها عن أراض لروسيا ونظام بشار الأسد.

 

وقال مسؤول بالبنتاغون إن المجلس العسكري (إحدى الجماعات الحليفة لأمريكا) في منبج سمح لقوات لروسيا وقوات الجيش السوري الموالية لنظام بالسيطرة على قرى قريبة من منبج، في الوقت الذي قال فيه مسؤولون عسكريون أمريكيون إن السبب وراء هذه الخطوة لا يزال غير معروف.

 

وبين مسؤولون أمريكيون أن مثل هذه الخطوة يعني أن المستشارين العسكريين الأمريكيين المتواجدين في المنطقة سيجدون أنفسهم أقرب إلى القوات الروسية والجنود السوريين الموالين لبشار الأسد.

 

من جهته قال جيف ديفيس من البحرية الأمريكية إن هذا التطور “لم يغير من الأمور التي تؤديها القوات الأمريكية، والتي تركز على إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش،” لافتا إلى أن الوضع الحالي هو “ثلاثة قوى وعدو واحد متواجدون في مساحة واحدة، وهذا أمر صعب ومعقد للغاية.”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More