عزمي بشارة: هذا ما يعنيه الحُكم بتبرئة «مبارك»

0

اعتبر مدير المركز ّ للأبحاث، عزمي بشارة، أن قرار محكمة النقض المصرية بتبرئة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك من تهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، أنّه يعني “شرعنة قتلهم”.

 

وقُتل نحو 850 شخصا في الحملة التي شنتها قوات الأمن المصري لمواجهة المظاهرات التي اندلعت يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011، وانتهت بتنحي مبارك عن الحكم في 11 فبراير/ شباط من العام نفسه.

 

وأكد “بشارة” أن “لائحة الاتهام ضد المستبد هي الاستبداد، وليس سلوكه إثناء الثورة”.

ويعد حكم المحكمة باتا ونهائيا، ولا يجوز الطعن عليه. كما برّأت المحكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وأربعة من مساعديه من نفس التهمة.

 

ورفضت محكمة النقض أيضا مطالب محاميي أسر المتظاهرين برفع دعاوى قضائية أخرى ضد مبارك.

 

وكان عشرات من – اتهموا بقتل متظاهرين – قد برئوا، أو حكم عليهم بأحكام مخففة، أو بأحكام مع وقف التنفيذ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More