أفادت صحيفة تشونان إيلبو بأن سيئول تقدمت إلى بطلب توقيف المشتبه بهم في كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، الذي اغتيل يوم 13 فبراير/شباط في ماليزيا.

 

وأوضحت الصحيفة، استنادا إلى مصدر ديبلوماسي، أن سيئول طلبت من موسكو توقيف المشتبه بهم الذين غادروا ماليزيا في محاولة للوصول إلى ، عن طريق اندونيسيا، والإمارات العربية المتحدة، وروسيا.

 

وادعت تشونان إيلبو، أن السلطات الروسية لم تستجب لطلب سيئول، وسمحت للمشتبه بهم بمغادرة البلاد.

 

ونقلت الصحيفة عن المصدر ذاته قوله: “عندما لم يكن قد أحرز التحقيق (في جريمة اغتيال كيم جونغ نام) تقدما ملموسا، ويتمتع المشتبه بهم بالجنسية الكورية الشمالية، فلم يكن لدى السلطات الروسية أي أسس للاستجابة لطلب كوريا الجنوبية”.

 

وكانت الشرطة الماليزية كشفت، في وقت سابق، بأن 4 كوريين شماليين مشتبه بهم في اغتيال كيم جونغ نام، غادروا ماليزيا فور ارتكاب الجريمة عن طريق رحلات عبر موسكو وفلاديفوستوك ودبي وجاكارتا.

 

يشار إلى أن سلطات كوريا الجنوبية تتهم بالوقوف وراء مقتل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون.