AlexaMetrics بعد سرقة مصفاة "بيجي" وتهريبها لإيران.. ميليشيات الحشد الطائفي تسرق جامعة الموصل "شاهد" | وطن يغرد خارج السرب

بعد سرقة مصفاة “بيجي” وتهريبها لإيران.. ميليشيات الحشد الطائفي تسرق جامعة الموصل “شاهد”

أكد محرر الشؤون العراقية في قناة “الجزيرة”، حامد حديد، بأن ميليشيات الحشد الطائفي تقوم الآن بسرقة محتويات جامعة الموصل التي تم تحريرها من تنظيم “داعش”، مشيرا إلى أنهم قاموا سابقا بسرقة مصفاة “بيجي” النفطية وأرسلوها لإيران.

 

وقال “حديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #عاجل مصادر صحفية في الجانب الشرقي من #الموصل ::: المليشيات تسرق محتويات #جامعة_الموصل .. للعلم سرقوا مصفاة #بيجي وهربوها الى إيران، مخربون”.

 

وكانت قوات الجيش العراقي مدعومة بميليشيات الحشد الطائفي قد تمكنت من تحرير جامعة الموصل في 14 كانون الثاني/يناير الماضي، والتي كانت ضمن عملية تحرير الجانب الأيسر من الموصل.

 

وكان مسؤولون عراقيون أكراد في إقليم كردستان شمال البلاد، قد أكدوا بتاريخ 10 كانون الثاني/يناير الماضي، إن معدات مصفاة بيجي النفطية أضخم مصافي البلاد، نقلت إلى إيران بشكلٍ كامل من قبل ميليشيات “الحشد الشعبي”، وعرضت وسائل إعلام كردية صورًا لمعدات، قالت إنها تعود للمصفاة والتقطت بعد دخولها الأراضي الإيرانية.

 

ونقل موقع “خواكورك” المقرّب من حكومة إقليم كردستان العراق آنذاك في تقرير له صورًا تم التقاطها لمركبات تقوم بنقل معدات عائدة لمصفاة النفط في مدينة بيجي، بمحافظة صلاح الدين عبر كركوك إلى مدينة السليمانية ومنها إلى إيران.

 

وأشار التقرير إلى “أن عدة مركبات عبرت أراضي كركوك مؤخرًا وهي محملة بمعدات وماكينات ضخمة ومختلفة، تمت تغطيتها بواسطة القماش واتجهت نحو محافظة السليمانية لتمر عبرها إلى إيران، ولدى الاستفسار عن مصدر ونوعية تلك المعدات، علمنا بأنها تخص مصفاة بيجي وستنقل إلى إيران”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *