باحثون يؤكدون ما يخشاه كثيرون: “نهاية العالم تقترب وهكذا ستكون”

0

رصد مراقبو النجوم في جميع أنحاء العالم أمرا مذهلا صباح الأحد، حيث جرى كسوف الأول من هذا العام، وكان عبارة عن كسوف حلقي تمثل في حلقة من النار ترى حول .

 

وأضاف موقع “ديلي ستار” البريطانيّ، أن الباحثين يؤكدون أن المشهد أكثر من مجرد كونه مثيرا للإعجاب، حيث أنه يعتبر واحدا من العديد من الأحداث المتعلقة بنهاية العالم، حيث يعتبره الكثيرون بمثابة مقدمة لنهاية العالم الذي نعرفه.

 

واعتبر الموقع أن الأحداث السماوية مثل ، وزخات الشهب والأقمار الدموية كلها تشير إلى وأنه أمر لا مفر منه، ويؤكد الباحثون، أنه إذا أخذنا في الاعتبار كافة العلامات والتطورات، فلا شك أن جيلنا الحالي يعيش في الأيام الأخيرة، وأن نزول عيسى عليه السلام يقترب.على حدّ ما ذكرالموقع البريطاني

 

وقال بعض الباحثين، وفق ما ترجمت وطن، إنه من ضمن العلامات حدوث انتفاضة من الاحتجاجات وأعمال شغب، معتبرين أنه قد لا يمكن تحديد موعد نهاية العالم، لكن الدلائل والمؤشرات تؤكد أننا نقترب من النهاية.

 

وأكد الموقع أن بعض العلامات المتعلقة بنهاية الأرض لم تحدث بعد، لكن هذا الأمر قد يحدث قريبا.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.