أكد رئيس اتحاد العلماء المسلمين، الدكتور ، على أن الهزائم والنكسات التي تصيب المسلمين مرتبطة ارتباطا جوهريا بمدى البعد عن ، مشددا على ضرورة عدم تضليل وتخديرها بالاماني الفارغة.

 

وقال “القرضاوي” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: ” الهزائم والنكسات وفترات الضعف والانحسار، إنما تكون حيث يبتعد عن حقيقة الإسلام، وعلى قدر بعدهم تكون مصيبتهم”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “إيماننا بالشعوب وقوة الجماهير لا يعني أن نضللها عن الحقائق المُرَّة، وأن نخدِّرها بالأمانيِّ الفارغة، بل يجب مصارحتها بحقيقة أمراضها”.