AlexaMetrics الإذاعة الفرنسية تكشف: الجزائر استخدمت نفوذها وألغت زيارة العاهل المغربي إلى مالي | وطن يغرد خارج السرب

الإذاعة الفرنسية تكشف: الجزائر استخدمت نفوذها وألغت زيارة العاهل المغربي إلى مالي

كشفت الإذاعة الفرنسية “RFI”، أن سبب إلغاء سلطات مالي لزيارة العاهل المغربي محمد السادس، ربما تم بضغط من الجزائر.

 

وكانت الرئاسة المالية على قد أعلنت عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوين المصغر “تويتر”، أن إلغاء زيارة الملك محمد السادس إلى مالي، تم بطلب من المغرب، في حين ربطت عدد من الصحف المالية الإلغاء بوعكة صحية مفاجئة ألمت بالرئيس إبراهيم بوبكركيتا، وهو الأمر الذي نفته إذاعة “RFI” الفرنسية مرجحة أن يكون إلغاء الزيارة له علاقة بضغوطات مارستها الجزائر على الحكومة المالية.

 

وقالت“RFI”  قالت إن الرئيس المالي استقبل يوم الثلاثاء الماضي سفير الولايات المتحدة الأمريكية، وفي اليوم الموالي (الأربعاء) ترأس مجلسا للوزراء، دون أن تظهر عليه حالات تعب أو مرض، مضيفة أن سبب إلغاء الزيارة “قد تكون له علاقة بالضغط الذي تمارسه الجزائر على الحكومة المالية، خصوصا وأن مالي تعتبر من الدول التي تعترف بجبهة البوليساريو”.

 

من جانبه، علق “الموساوي العجلاوي” الخبير في الشؤون الإفريقية، أنّ الجزائر فرضت ضغوطا قوية على مالي، واستدلّ بكون الحضور الجزائري في مالي يبقى قويا من خلال عدد من المؤسسات، مستشهدا في ذلك بعدد الموظفين في السفارة الجزائرية بباماكو، والذي يصل إلى 600 موظف، مقابل خمسة موظفين فقط في السفارة المغربية.

 

يشار إلى العاهل المغربي كان من المنتر أن يصل مالي يوم الأربعاء الماضي، وهي الزيارة التي تم إلغاؤها فجأة ودون سابق إنذار، في حين اوضحت الرئاسة المالية أن الإلغاء تم بناء على طلب المغرب دون إيضاح الأسباب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *