6 أشياء غريبة لا تعرفها عن التقبيل .. “شاهد حتى تتعلم”

0

ينتشر التقبيل الرومانسي في أكثر من 90٪ من جميع الثقافات، وذلك لسبب وجيه يساعدنا على إيجاد والبقاء معه، طبقا لقول الدكتورة لورا بيرمان “الأستاذة المساعدة في الطب النفسي في كلية فاينبيرغ بجامعة نورث وسترن في شيكاغو”، مضيفة أن التقبيل له عدد من الفوائد الصحية.

 

الطريقة الأكثر متعة لبناء الحصانة

بعد 10 ثواني من التقبيل الفرنسي يتم نقل 80 مليون جرثومة من فم الشخص إلى الآخر، وفقا لدراسة هولندية نشرت في نوفمبر الماضي في جورنال ميكبروم، حيث هناك فائدة كبيرة محتملة من هذا الأمر. !

 

وفي التفاصيل كما تقول الدكتورة بيرمان فإن التقبيل يخلق من الجسم مناعة ضد هذه الجراثيم، مضيفة: في الواقع اقترحت ورقة عام 2010 في مجلة الفرضيات الطبية تؤكد أن التقبيل بين الشركاء يمكن أن يساعد في حماية أطفالهم من الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا، والذي يمكن أن يسبب تشوهات خلقية مثل العمى.

 

تساعد في الحمل

يعتبر التقبيل الرومانسي أكثر أهمية للنساء عندما يكونون بالقرب من الحبيب، أو عندما يكونون أكثر عرضة للحمل، وهذا أمر منطقي من وجهة النظر التطورية، حيث يقول الباحثون: “يقدم التقبيل وسيلة للتقييم من خلال الطعم أو الرائحة”.

 

تحسين الرغبة الجنسية

وبينما كلا الجنسين يتمتعان بالتقبيل الفرنسي مع شركائهم في الحياة على المدى الطويل، فإن الرجال يفضلون وجود مزيد من الاتصال عبر اللسان أكثر من النساء في المدى القصير، وفقا لدراسة نشرت في مجلة علم النفس التطوري في عام 2007،  وهناك نظرية تقول إن لعاب الرجل ينقل التستوستيرون للمرأة، وهذا بدوره يزيد من رغبتها الجنسية.

 

تعزيز هرمونات السعادة

يطلق دماغك عند التقبيل مادة كيميائية تساعد في تعزيز عمل هرمونات السعادة، خاصة الأندورفين الذي يساعد في الاسترخاء وخفض مستويات الكورتيزول المسؤول عن هرمون التوتر، وفقا لدراسة أجريت عام 2009 في كلية لافاييت بولاية بنسلفانيا.

 

حفظ العلاقة

الرجال والنساء الذين يحرصون على التقبيل المتكرر في علاقتهما يشعرون بالارتياح الجنسي أكثر وفقا لدراسة معهد كينزي عام 2011، حيث كان الرجال الذين يحرصون على التعانق في كثير من الأحيان أكثر سعادة من الرجال الذين يحتضنون زوجاتهم بشكل محدود.

 

القبلة يمكن أن تستمر لعدة أيام

ومؤخراً فاز بجائزة أطول قبلة “لاكسانا تيرانارت وايكشاي تيرانارت” استمرت لمدة 58  ساعة و 35 دقيقة و58 ثانية في تايلاند خلال فبراير 2013 الماضي.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.